تعرف لسبب تنازل زيدان عن مستحقاته المالية مع الميرنغي

تعرف لسبب تنازل زيدان عن مستحقاته المالية مع الميرنغي

14 يوليو 2018
الصورة
زيدان يقضي الوقت مع عائلته بعيداً عن التدريب (Getty)
+ الخط -

يثبت أسطورة المنتخب الفرنسي المدرب زين الدين زيدان يوماً بعد يوم، أنه أكثر من مجرد نجم كروي سابق يحبه كل من عشق عالم الساحرة المستديرة، نظراً إلى الدروس والعبر التي يرسلها إلى اللاعبين والمدربين والجماهير، من خلال تصرفاته وأفعاله الحسنة.

وكشفت صحيفة "ماركا" الإسبانية عن تنازل مدرب ريال مدريد السابق زين الدين زيدان عن مستحقات مالية تبلغ 24 مليون يورو في خزانة الميرنغي حين قرر الرحيل، بعد تتويجه بلقب بطولة دوري أبطال أوروبا للمرة الثالثة على التوالي.

وأضافت الصحيفة الإسبانية، أن زين الدين زيدان ترك ستة ملايين يورو عندما رحل عن ريال مدريد، إلا أنه قرر التنازل عن 24 مليون يورو إضافية، وهي مستحقاته المتبقية في العقد الذي كان سينتهي في عام 2021، مبرهناً أنه لا يهتم بالمال، وكأنه يعبر عن فلسفته في الحياة، أن يترك كل شيء ويرحل، طالما أن الظروف المحيطة به ليست جيدة بما يكفي لبقائه.


وبحسب الصحيفة، فإن المدرب السابق لريال مدريد كان يعلم بقرب حدوث المشاكل في الميرنغي، إذ كان على علم كامل بقضية النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو بكل تفاصيلها، لذلك اعتبر أن غرفة ملابس النادي بحاجة إلى تغيير جذري، إلا أن الصداقة التي كانت تجمعه باللاعبين منعته من قيادة التغيير الذي وضعه بنفسه.

وذكرت الصحيفة الإسبانية، أن رئيس نادي ريال مدريد فلورنتينو بيريز ظل يحاول ليوم كامل مع زين الدين زيدان، كي يعدل عن قرار الاستقالة الذي قدمه للإدارة، بل وصل الأمر إلى محاولة قبوله تدريب النادي لموسم إضافي واحد، إلا أن الفرنسي ظل متمسكاً بقراره بالاستقالة بعد أن درسه بشكل جيد جداً، حتى أن المدير الرياضي للميرنغي خوسيه أنخيل سانشيز لم يستطع بدوره إقناع زيدان بالبقاء وعدم الرحيل.

واختار المدرب الفرنسي السابق لريال مدريد زين الدين زيدان، الابتعاد عن كرة القدم، وعدم الالتزام مع أي ناد آخر، لأنه يريد أخذ استراحة وعطلة مع عائلته، حتى يعود للقوة التي استنزفت أثناء إشرافه على تدريب ريال مدريد خاصة خلال الموسم المنصرم، الذي فشل به محلياً في الدوري والكأس، ونجح به قارياً بعد أن حقق لقب بطولة دوري الأبطال للمرة الثالثة على التوالي.

المساهمون