تعابير وجه سيميوني أمام غريزمان تصنع الحدث بإسبانيا

تعابير وجه سيميوني أمام غريزمان تصنع الحدث بإسبانيا

03 يوليو 2020
الصورة
لعب غريزمان تحت قيادة دييغو سيميوني (جوزيه جوردان/Getty)
+ الخط -

تحولت وضعية النجم الفرنسي، أنطوان غريزمان، من نجم عالمي بلغ القمة، إلى لاعب محدود لم ينجح في فرض نفسه مع نادي برشلونة الإسباني، بعد منافسته مع "الصبي" أنسو فاتي الذي لم يتجاوز سنّ 17 عاماً على مكانه بالتشكيلة الأساسية.

ولا بد أن للتراجع أسباباً، منها عدم اعتياده على طريقة لعب ناديه الجديد، الذي يخوض معه موسمه الأول بعد انتقاله من صفوف أتليتكو مدريد، وهو السبب الذي أكّده مدرب "الكولتشونيروس" بتعبير وجهه في المباراة الأخيرة.

وظهرت علامات الدهشة على وجه دييغو سيميوني، خلال التغيير الذي قام به نظيره، كيكي سيتين، بإشراكه الفرنسي مكان فيدال عند الدقيقة 90، حيث نقلت صحيفة "ماركا" الصورة، وأكّدت أن المدرب الأرجنتيني قد رفض التعليق عن الوضعية التي يعيشها لاعبه السابق بلسانه، لكن تعبيره كان أقوى بوجهه.

 

 

وجاءت ردة فعل "التشولو" فريدة منه، لأنّه لم يكن ينتظر أن يصبح نجمه خلال 5 سنوات يبحث عن دقائق للعب، حسب تصورات الصحيفة الكتالونية، كما بدا الأمر غريباً، وكذلك السؤال المطروح، حول أنّه كيف أضحى بطل العالم يعامل بطريقة مهينة من فريق محترف.

وتأمل جماهير برشلونة، أن تستقدم إدارة النادي مدرباً قادراً على احتواء الأزمة، وقيادة الفريق صوب التتويجات، وخاصة في دوري أبطال أوروبا الذي غاب عن خزائنه لمدّة طويلة، وذلك بداية من الموسم الجديد، حيث دار الحديث عن إشراف الهولندي كومان على الجهاز الفني، وهو ما قد يكون حلاً كافياً لتفجير قدرات نجوم الفريق.

 

المساهمون