تطورات جديدة في قضية الحدادي... يمكنه اللعب للمغرب

19 سبتمبر 2020
الصورة
رفع الحدادي علم المغرب مع بونو والنصيري بعد نهائي الدوري الأوروبي (ماتيو فيلابلا/Getty)

بات بإمكان اللاعب منير الحدادي اللعب لمنتخب المغرب، بعدما ظل مرتبطاً بمنتخب إسبانيا الذي شارك معه لبضع دقائق في مباراة عام 2014، بموجب تعديل أقره مؤتمر الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" الذي عقد في زيورخ عبر "الفيديو كونفرانس".

وأفاد موقع "le360.ma"، وفق ما نقلته وكالة "إفي"، بأنّ التعديل الذي أجراه الاتحاد أحدث بعض المرونة للاعبين الذين يحملون جوازي سفر، ليتمكنوا من تغيير الجنسية الرياضية.

ولم يخف الحدادي، المولود لأم إسبانية وأب من مدينة الحسيمية المغربية، رغبته في اللعب للمنتخب المغربي، ولكنه كان يشعر بأنه "رهينة" للمنتخب الإسباني، الذي لم يلعب معه إلا مباراة واحدة عام 2014، حين تم اختياره من قبل المدرب الإسباني فييسنتي ديل بوسكي.

وكان الحدادي قد رفع علم المغرب والعلم الأمازيغي مع اللاعبين المغربيين ياسين بونو ويوسف النصيري، بعد فوز فريق إشبيلية بالدوري الأوروبي في 23 أغسطس/آب الماضي.

ولد منير (25 عاماً) في مدريد وانضم إلى برشلونة في 2014 وبقي معه عامين حتى تمت إعارته إلى فالنسيا لثلاثة مواسم، وفي 2019 باعه برشلونة إلى إشبيلية بعقد يستمر حتى 2023.