تضامن رياضي تونسي كبير مع ضحايا الحافلة

01 ديسمبر 2019
الصورة
طوقت القوى الأمنية التونسية مكان الحادث الأليم (Getty)
+ الخط -
عبّرت الاتحادات والأندية والهياكل الرياضية التونسية عن تضامنها ومؤازرتها لعائلات ضحايا انقلاب حافلة تقل 43 شاباً في مدينة عين دراهم غربي تونس، ما أدى إلى مقتل 24 شخصاً وإصابة أكثر من عشرين آخرين.

ونشر الاتحاد التونسي لكرة القدم بياناً، دعا فيه إلى الوقوف دقيقة صمت قبل انطلاق كل مباريات الأسبوع العاشر من منافسات الدوري التونسي الممتاز، كما سار اتحاد كرة السلة والطائرة على منوال كرة القدم.

وسارع رياضيون ومسؤولون تونسيون بنشر تغريدات تضامنية مع أسر ضحايا الحادث الأليم على مواقع التواصل الإجتماعي، معبرين عن حزنهم الشديد تجاه القتلى، فيما حجب التلفزيون الرسمي التونسي أشهر البرامج الرياضية "الأحد الرياضي"، لليلة الأحد، وعدلت وسائل إعلامية تونسية أخرى من برامجها الرياضية لتصبح إخبارية.
ووقعت الحادثة إثر سقوط الحافلة التابعة لإحدى وكلات السفر الخاصة، في إطار رحلة سياحية داخلية من تونس العاصمة باتجاه عين دراهم التابعة لولاية جندوبة شمال غربي البلاد، في مجرى وادي بعد تجاوزها حاجزاً حديدياً، وراح ضحية الحادث الأليم 24 شخصاً وإصابة أكثر من عشرين آخرين، تتراوح أعمارهم بن 20 و 30 سنة أغلبهم من الطلاب.



المساهمون