تصاعد أزمة نادي القرن في أفريقيا بين الأهلي والزمالك

03 يونيو 2020
الصورة
الزمالك والأهلي أشهر ناديين في مصر (خالد دسوقي/فرانس برس)
تصاعدت أزمة نادي القرن العشرين في أفريقيا بين النادي الأهلي وبين الزمالك غريمه التقليدي، عبر خطوات جديدة بدأت تطرق الأبواب تمهيداً للذهاب إلى ساحات القضاء، سواء المحاكم في مصر أو المحكمة الرياضية الدولية خلال الفترة المقبلة.

وأصدر النادي الأهلي، عبر رئيسه محمود الخطيب، بياناً رسمياً، أكد خلاله ملاحقة نادي الزمالك قضائياً بسبب استخدامه شعار "نادي القرن العشرين" في أفريقيا المسجل عام 2003 و2007 تجارياً باسمه، عبر لافتات تم وضعها على سور النادي.

وعلى الفور، أعلن مرتضى منصور، رئيس الزمالك، بدوره، دعوة اللجنة الرسمية المكلفة بإعداد ملف الشكوى إلى المحكمة الرياضية الدولية، إلى الاجتماع في الخامس من يونيو/حزيران الجاري، للاتفاق على أسلوب التحرك في المحكمة الرياضية الدولية ضد الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف)، بسبب اختياره للأهلي ناديا للقرن العشرين في القارة السمراء.
وسرّب نادي الزمالك، في الساعات الأخيرة، وثيقة صادرة عن الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا عام 2000 للكاف، أكد فيها وضع الزمالك على رأس الأندية الأفريقية وقتها، بسبب حصوله على أكبر عدد من البطولات للأندية في القارة الأفريقية.

ولم تتوقف الحرب عند هذه التحركات، وردّ الزمالك على بيان الأهلي الذي توعد فيه بالملاحقة القضائية، عبر استضافة الدكتور فيكين، مدير العلاقات العامة والإعلام في الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، وعضو مجلس إدارة اتحاد الكرة السابق بوصفه أحد من عاصروا واقعة تتويج الأهلي نادياً للقرن.
وقال الدكتور فيكين، في تصريحات لقناة نادي الزمالك: "الزمالك تعرّض للظلم عندما لم يتم اختياره نادياً للقرن العشرين في عام 2000 من جانب الاتحاد الأفريقي. ويحق للزمالك التقدم بشكوى إلى المحكمة الرياضية الدولية في أي وقت مع الأسانيد الرسمية. ولكني أعيب على الزمالك التجاهل التام في إثارة هذا الملف عام 2000 أو بعدها، وظل صامتاً لأكثر من 20 عاماً".

وأضاف فيكين جيزمجيان "في عام 1994 بدأ وضع معايير اختيار نادي القرن ولم أشارك في تحديد أي معيار، من وضعها مصطفى مراد فهمي، سكرتير عام الكاف، بعد موافقة اللجنة الفنية في الاتحاد الأفريقي مع عيسى حياتو، رئيس الكاف، ودوري كان ينحصر في تطبيق المعايير واحتساب النقاط وفقاً لها فقط".
وتابع فيكين "المعايير اختلفت عدّة مرات من جانب الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، وعلى سبيل المثال حدث خلاف كبير حول عدد النقاط المحتسبة في سباق منتخب القرن التي فاز بها منتخب الكاميرون على حساب منتخب مصر، خاصة أن رئيس الكاف كان الكاميروني عيسى حياتو هو صاحب الاختيار، وحياتو هو من وضع المعايير التي تمّ على أساسها اختيار منتخب القرن".

وأكمل فيكين: "من وضع المعايير الفنية في البداية هو محمد عبده صالح الوحش، رئيس الأهلي السابق ورئيس اللجنة الفنية في الكاف، ولكن تم تغييرها أكثر من مرة من جانب عيسى حياتو".
وواصل خالد الغندور، نجم الزمالك السابق ومقدم البرامج الرياضية في قناة الزمالك، تناوله لملف نادي القرن، عقب بيان النادي الأهلي وتلويحه بورقة مقاضاة الزمالك، بسبب استخدام علامته التجارية نادياً للقرن.

وقال الغندور "هل لقب نادي القرن علامة تجارية؟ هذا لقب شرفيّ، شعار نادي القرن لا يصح لأن بذلك الأهلي يعلن نفسه نادي القرن في أكثر من 22 لعبة رياضية، الأهلي نادي القرن لكرة القدم في أفريقيا ببطولات أقل، هناك فرق متفوقة وأندية القرن في الألعاب الأخرى".

تعليق: