تشبع بجينات "الشولو"..تطور مبهر لفييتو بعد موسم مخيب

تشبع بجينات "الشولو"..تطور مبهر لفييتو بعد موسم مخيب

22 يوليو 2016
الصورة
تطور كبير لفييتو (Getty)
+ الخط -


لم يقدم الأرجنتيني لوسيانو فييتو موسما جيدا في بداية ميسرته مع أتلتيكو مدريد الإسباني، ويبدو أنه لم يكن قد اعتاد على متطلبات مواطنه دييغو سيميوني، الذي دائما ما يضع لاعبيه تحت أحمال تدريبية يصعب الاعتياد عليها بسهولة، ولكن هذا الموسم ظهر اللاعب بشكل مغاير تماما، ويبدو أن جينات "الشولو" قد نقلت له على أكمل وجه.

وظهر فييتو بعد عطلة نهاية الموسم الماضي بشكل مغاير تماما لما أنهى به الموسم، وكان من أبرز اللاعبين في تدريبات الأتليتي، حيث كان مفتول العضلات وأسرع وأكثر دقة في التمريرات والمراوغات، وهو ما يعكس التطور الذي سيشهده مستوى اللاعب الموسم المقبل، بعد موسم واحد قضاه تحت إمرة سيميوني.

تحول النجم الأرجنتيني إلى جندي جديد في جيش سيميوني، قادر على تنفيذ كل ما يطلب منه دون أن ينال منه الإجهاد، يركض ويصارع من أجل الكرة حتى النهاية مثل باقي لاعبي الفريق الذين أبهروا عالم كرة القدم في المواسم الماضية بلياقة بدنية عالية وتفاهم كبير بين جميع الصفوف.

ويرى الجهاز الفني أن فييتو سيكون له دور أكبر الموسم الماضي، وسيثبت أنه استحق الانتقال إلى أتلتيكو مدريد مقابل 20 مليون يورو، خاصة بعد التطور الذي طرأ عليه في الأيام الأخيرة، وحول وجهته من أبواب الرحيل إلى أرض الملعب للمشاركة بشكل أساسي الموسم المقبل.

وبالرغم من وجود أكثر من ناد كان يرب في ضمه إلا أن الأرجنتيني الشاب فضل مواصلة المسيرة تحت قيادة سيميوني، أحد أسباب وصوله لمستوى يستطيع من خلاله اللعب في أكبر الأندية الأوروبية ومنافسة الكبار في أي بطولة.

المساهمون