تسديدة صاروخية على "الطائر"...مارسيلو يُسجل هدفاً عالمياً

تسديدة صاروخية على "الطائر"...مارسيلو يُسجل هدفاً عالمياً

10 نوفمبر 2017
+ الخط -

سجل النجم مارسيلو هدفاً عالمياً من خارج منطقة الجزاء بتسديدة قوية في المباراة الودية التي جمعت المنتخب البرازيلي مع منتخب اليابان، وذلك في إطار انطلاق تحضيرات المنتخبات لبطولة كأس العالم 2018 التي تستضيفها روسيا الصيف القادم.

تقدم المنتخب البرازيلي سريعاً عن طريق النجم نيمار دا سيلفا من ركلة جزاء نالها نتيجة مراجعة حكم اللقاء لتقنية الفيديو، ثم أضاف مدافع ريال مدريد الإسباني، مارسيلو، الهدف الثاني بطريقة أكثر من رائعة في الدقيقة 17 من المباراة.

وخلال ركلة ركنية، وصلت الكرة إلى داخل منطقة الجزاء ثم تحولت من قدم المدافع الياباني، ليخطأ اللاعب مايا يوشيدا في تشتيتها فتتحضر لمارسيلو المندفع من خارج المنطقة ويُسددها على "الطائر" قوية في الزاوية المستحيلة على حارس مرمى اليابان، ليتقدم منتخب "السامبا" بهدفين نظيفين في اللقاء.

يُذكر أنها ليست المرة الأولى الذي يُسجل فيها البرازيلي مارسيلو أهدافاً بهذه الطريقة، فطالما تابعت الجماهير أهدافه مع ريال مدريد والمنتخب البرازيلي في مباريات سابقة، حيثُ يتمتع بقدم يُسرى قوية وقادر على تسجيل أهداف من مسافات بعيدة.

(العربي الجديد)

ذات صلة

الصورة
حوار "العربي الجديد" مع المدير الفني لمنتخب تونس منذر الكبير

رياضة

يضع المدير الفني لمنتخب تونس لكرة القدم، منذر الكبيّر، اللمسات الأخيرة لتحضير الفريق قبل مواجهة كلّ من الكونغو الديمقراطية والجزائر ومالي، أيام 5 و11 و15 يونيو/ حزيران القادم، على استاد "حمادي العقربي برادس".

الصورة
أنصار

رياضة

تشهد العاصمة اللبنانية بيروت، أجواء استثنائية لم تعرفها الكرة هناك منذ سنوات، رغم استمرار جائحة كورونا، والأوضاع الاقتصادية الصعبة التي يعشيها البلد.

الصورة
رغم كل الصعوبات... من هو الرباعي الذي حمل زيدان إلى القمة؟

رياضة

رغم الصعوبات التي عانى منها المدرب الفرنسي، زيدان، بسبب كثرة الإصابات والظروف الفنية الصعبة لجهوزية اللاعبين بسبب فيروس "كورونا"، إلا أن ريال مدريد عاد إلى قمة مستواه الفني مؤخراً والفضل يعود لرباعي مُميز كان العمود الفقري للنجاح.

الصورة
المربع الذهبي في "البريميرليغ"... البقاء للأقوى

رياضة

بعدما استحوذ فريق مانشستر سيتي على صدارة الدوي الإنكليزي وابتعد بفارق 12 نقطة عن أقرب ملاحقيه، فريق مانشستر يونايتد، ترك وراءه منافسة شرسة على المقاعد المؤهلة إلى البطولات الأوروبية في الموسم المقبل، إذ سيتأهل إليها من يبقى قوياً حتى النهاية.

المساهمون