تركيا: نصف منطقة عملية غصن الزيتون تحت سيطرتنا

تركيا: نصف منطقة عملية غصن الزيتون تحت سيطرتنا

حلب

أحمد الإبراهيم

avata
أحمد الإبراهيم
05 مارس 2018
+ الخط -
قال المتحدث باسم الحكومة التركية، بكر بوزداغ، إن نصف منطقة عملية "غصن الزيتون"، تقريبًا، بات تحت سيطرة القوات المسلحة التركية، في الوقت الذي تواصل فيه قوات "الجيش السوري الحر" التقدم، مدعومة بالطيران والقوات الخاصة التركية.

وفي تصريحات للصحافيين، اليوم الإثنين، أضاف بوزداغ أنه تم "تحييد 2795 إرهابياً بمنطقة عفرين، منذ بدء عملية غصن الزيتون"، وفق ما نقلت "الأناضول".

وأضاف أنه "تم اعتقال 4 آلاف و43 إرهابياً داعشياً في تركيا ما بين 2011-2018، منهم 1858 مقاتلًا أجنبيًا"، مشيرًا أن "تنظيم داعش الإرهابي نفذ حتى اليوم 20 هجوما إرهابيا في تركيا، راح ضحيتها 310 قتلى و967 جريحًا".

يأتي ذلك بعدما أعلن "الجيش السوري الحر"، اليوم، السيطرة على قريتين والعديد من التلال في نواحي عفرين شمال غرب سورية. وقال "الجيش السوري الحر"، في بيان، إنه سيطر على قرية اليجي في محور شيخ خروز، وقرية بولشك وعلى كتلة تلال الفطيرة الاستراتيجية في ناحية شران شمال شرق عفرين، بعد معارك مع مليشيا "وحدات حماية الشعب".

وأضاف أنه تمكن من فرض حصار على مركز ناحية شران من ثلاثة محاور، بعد المواجهات والتقدم في محيط المركز.

وكان الطيران الحربي ومدفعية الجيش التركي قد قصفا، فجر اليوم الإثنين، مواقع مليشيا "وحدات حماية الشعب" الكردية في نواحي عفرين شمال غرب سورية، فيما شيّعت قوات النظام السوري أربعة وعشرين عنصراً من مليشيا "القوات الشعبية" في مدينة حلب، قُتلوا من جراء قصف جوي تركي على محيط عفرين.

وقالت مصادر ميدانية لـ"العربي الجديد" إن الطيران الحربي التركي قصف مواقع مليشيا "الوحدات الكردية" بالتوازي مع قصف مدفعي على مواقعها في محيط قرى وبلدات أرندا، وسنكاو، وخرابي، وشران، وحج حسن، وجبل هاوار، وجنديرس، موقعاً خسائر في صفوف المليشيا.

ويأتي القصف في إطار عملية "غصن الزيتون"، دعماً لـ"الجيش السوري الحر" الذي يواصل عملياته ضد المليشيا الكردية في محاور شران وراجو وشيخ الحديد وجنديرس، في محاولة إحراز مزيد من التقدم في محيط عفرين.




وسيطر "الجيش السوري الحرّ"، أمس الأحد، على مركز ناحية شيخ الحديد وقرى خليلو، كورا، أرندا، حج خليل، سوغولجق، بافليون، وجبل بافليون، والضفة الشرقية لبحيرة ميدانكي في نواحي عفرين، في إطار "غصن الزيتون".

إلى ذلك، شيّعت قوات النظام السوري، مساء أمس الأحد، أربعة وعشرين من عناصر مليشيا "القوات الشعبية" التابعة لها في مدينة حلب، كانوا قد قُتلوا من جراء قصف جوي تركي على مواقع لهم في شمال ناحية عفرين.

وبحسب مصادر محلية، فقد تمّ التشييع أمام المشفى العسكري في مدينة حلب في شارع السلطان محمد الفاتح، بحضور رجال دين وضباط من استخبارات النظام السوري ووسائل إعلام سورية تابعة للنظام.

وكان العناصر الأربعة والعشرون قد قُتلوا من جراء غارة جوية تركية على ثكنة "معسكر الطلائع" شمال عفرين، يوم السبت الماضي.

ذات صلة

الصورة
النظام السوري يستهدف عائلتين أثناء قطاف الزيتون في إدلب-عدنان الإمام

مجتمع

ارتفعت حصيلة قتلى القصف الذي استهدف عائلتين أثناء قطفهما الزيتون ظهر اليوم السبت في قرية قوقفين بمنطقة جبل الزاوية جنوب محافظة إدلب السورية، إلى عشرة قتلى، إضافة لامرأة مصابة بحالة حرجة، في وقت يعيش من بقي من أفراد العائلة في حالة من الصدمة.
الصورة
إصابة طفل بقصف للنظام السوري على إدلب (الدفاع المدني السوري)

سياسة

قتلت طفلة وأصيب 6 مدنيين، اليوم الأربعاء، جراء تجدد القصف المدفعي والصاروخي من قبل قوات النظام السوري على الأحياء السكنية في مدينة سرمين شرقي إدلب، الاستهداف لليوم الثاني على التوالي.
الصورة
صندوق من فاكهة الرمان (Getty)

مجتمع

أفاد تحقيق صحافي عراقي بأنّ بغداد تلقّت شحنة رمّان من بيروت تبيّن أنّها محشوّة مخدّرات، علماً أنّ هذه الشحنة جزء من سداد قيمة مستحقّات النفط العراقي المخصّص لبيروت.
الصورة

سياسة

استمرّ الإضراب عن العمل والتظاهرات لليوم الثاني في السويداء جنوبي سورية، احتجاجاً على النظام السوري، بعيد تظاهر العشرات ليل أمس الأحد في داعل بريف درعا المجاورة، مطالبين بإسقاط النظام.

المساهمون