ترشيح شوقي غريب لتدريب المنتخب المصري

08 سبتمبر 2019
الصورة
الجماهير المصرية تنتظر القرار (Getty)
+ الخط -

فيما يُمكن اعتباره مفاجأة من العيار الثقيل، يُمارس هاني أبو ريدة، عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي لكرة القدم – فيفا – ضغوطاً كبيرة على عمرو الجنايني رئيس اللجنة المؤقتة لاتحاد كرة القدم، من أجل تأجيل إعلان هوية المدير الفني الجديد للمنتخب المصري، حتى نهاية العام الجاري على أقصى تقدير، وتحديداً بعد انتهاء المنتخب الأولمبي من خوض منافسات كأس الأمم الأفريقية تحت 23 عاماً المقرر إقامتها في مصر.

ويدعم هاني أبو ريدة اتجاهاً حالياً يتمثل في تصعيد شوقي غريب المدير الفني للمنتخب الأولمبي "ورجله المخلص"، في آخر 25 عاماً، داخل المنتخبات للعمل مديراً فنياً للمنتخب الأول، وأن يقوده في تصفيات أفريقيا المؤهلة إلى نهائيات كأس أمم أفريقيا 2021، وكذلك التصفيات الأفريقية المؤهلة إلى كأس العالم 2022 في قطر، ويراه أنسب شخصية تتولى المنتخب المصري في المرحلة المقبلة، ويفوق في تاريخه أسماء مرشحة مثل حسام حسن وحسام البدري وإيهاب جلال وأحمد حسام ميدو.

وشهدت الساعات الأخيرة توجيه أبو ريدة تعليمات للوبي الإعلامي التابع له، مضمونه انتقاد عملية اختيار الخماسي حسن شحاتة وميدو وجلال وحسام حسن والبدري لقيادة الفراعنة في الفترة المقبلة، لإجبار الجنايني على تأجيل القرار لما بعد أمم أفريقيا الأولمبية على أمل إحراز غريب اللقب أو التأهل إلى دورة الألعاب الأولمبية المقبلة في طوكيو.

وشهدت الساعات الأخيرة تأكيد أبوريدة في اتصالات هاتفية مع الجنايني، أحقية غريب في الحصول على المنصب حال تأهله إلى الأولمبياد خاصة في ظل امتلاكه جيلاً مميزاً من اللاعبين، سيجرى الاعتماد عليهم مستقبلاً لما يضمّ المنتخب الأولمبي من 10 لاعبين على الأقل يحتاج لهم الفريق، وهم صلاح محسن وطاهر محمد ومصطفى محمد ثلاثي الهجوم وناصر ماهر ورمضان صبحي وأحمد حمدي ثلاثي الوسط ومحمود مرعي وأسامة جلال قلبي الدفاع وعمر صلاح وعمر رضوان حارسي المرمي.

في الوقت نفسه، شهدت الساعات الأخيرة أزمة كبيرة في الاتحاد بسبب طلب حسن شحاته المرشح القوي لمنصب المدير الفني للمنتخب من عمرو الجنايني حسم الملف وإعلان تعيينه مديراً فنياً، خاصة بعد أن قام بتشكيل جهاز معاون في الأسبوعين الماضيين وعرضه على وزير الشباب والرياضة أشرف صبحي، بالإضافة إلى عمرو الجنايني قبل أن يتحول الأخير لتأييد توصية محمد فضل، عضو اللجنة، لدعم إيهاب جلال أولاً لتولي منصب المدير الفني للمنتخب يليه حسام حسن ثم أحمد حسام ميدو، وفقاً للمعايير التي وضعها الجنايني وفضل وتحفظ عليها وزير الرياضة.

ويأمل هاني أبو ريدة في استمرار الصراع الدائر بين اللجنة المؤقتة بشأن تحديد هوية المدير الفني للمنتخب لأطول فترة ممكنة، على أمل ترجيح كفة شوقي غريب ليكون المدير الفني للمنتخب الأول في المستقبل.


يُذكر أن غريب تولى من قبل منصب المدير الفني للمنتخب في عام 2014، يوم تولي جمال علام إدارة اتحاد الكرة وحقق نتائج سيئة هوت بسمعة الكرة المصرية لتتم إقالته.

دلالات