ترامب: سليماني كان يخطط لهجمات وأمرت بقتله لمنع حرب

ترامب: سليماني كان يخطط لهجمات وأمرت بقتله لمنع اندلاع حرب

03 يناير 2020
الصورة
ترامب: لا نسعى لتغيير النظام الإيراني (Getty)
+ الخط -
قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الجمعة، إنه أمر بقتل قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني لـ"منع حرب لا لإشعالها"، مشيراً إلى أن "سليماني كان يخطط لهجمات وشيكة ضد أميركيين".

وقُتل قائد فيلق القدس الإيراني، ونائب رئيس هيئة "الحشد الشعبي" جمال جعفر، المعروف باسم "أبو مهدي المهندس"، برفقة خمسة عناصر من الحشد، بضربة أميركية وجهتها طائرات "أباتشي" في مطار بغداد الدولي، بعملية سمّتها مصادر أميركية "البرق الأزرق" فجر الجمعة.

وأبلغ ترامب الصحافيين في منتجعه مار الاجو بولاية فلوريدا بأنّ: "سليماني كان يخطط لهجمات وشيكة وشريرة ضد دبلوماسيين وجنود أميركيين، لكننا ضبطناه متلبساً وقمنا بتصفيته".

وتابع الرئيس الأميركي: "تحركنا الليلة الماضية لمنع حرب. لم نتحرك لإشعال حرب"، مشيراً إلى أن الولايات المتحدة لا تسعى لتغيير النظام في إيران.

وأكد أن الهجمات الأخيرة على أهداف أميركية في العراق والهجوم على السفارة في بغداد "كانا بتوجيهات من سليماني". وأضاف "استخدام إيران لمقاتلين بالوكالة لزعزعة استقرار دول الجوار يجب أن يتوقف الآن"، وفق ما أوردت "رويترز".

بدوره، قال رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة الجنرال مارك ميلي، الجمعة، إن الولايات المتحدة كانت لديها معلومات مخابرات "واضحة لا لبس فيها" تفيد بأن سليماني كان يخطط لحملة كبرى من أعمال العنف ضد الولايات المتحدة عندما قررت واشنطن قتله.

وأضاف ميلي، أمام مجموعة صغيرة من الصحافيين: "ندرك تماماً التداعيات الاستراتيجية" المرتبطة بقتل سليماني، لكنه قال إن "مخاطر التقاعس عن التحرك كانت تفوق مخاطر قتل سليماني، واحتمال تصاعد التوتر مع إيران بشدة نتيجة لذلك".

وفي وقت لاحق، قال مستشار الأمن القومي الأميركي روبرت أوبراين، الجمعة، إن أي رد إيراني على مقتل القائد العسكري الإيراني قاسم سليماني في غارة جوية أميركية سيكون "قراراً سيئاً للغاية".

وأضاف أوبراين، خلال إفادة للصحافيين عن العملية الأميركية، أن سليماني استهدف خلال سفره في أنحاء الشرق الأوسط وهو يخطط لهجمات ضد عسكريين ودبلوماسيين أميركيين بالمنطقة.

وأكّد البنتاغون الجمعة أن الرئيس الأميركي أصدر الأمر بـ"قتل" الجنرال الإيراني.

وقالت وزارة الدفاع الأميركية في بيان إنّه "بناء على أمر الرئيس اتّخذ الجيش الأميركي إجراءات دفاعية حاسمة لحماية الطواقم الأميركية في الخارج من خلال قتل قاسم سليماني".

ونشر الرئيس الأميركي دونالد ترامب تغريدة، على حسابه الرسمي في موقع تويتر، تتضمّن صورة العلم الأميركي من دون أي تعليق، في إشارة إلى تبني العملية في بغداد.

في المقابل، أكّد مجلس الأمن القومي الإيراني، اليوم الجمعة، أن إيران "ستقوم بانتقام صعب في الزمان والمكان المناسبين" لدماء قائد "فيلق القدس"، الذي اغتالته الولايات المتحدة في العراق، مشدداً على أن "أميركا ارتكبت أكبر خطأ استراتيجي في الشرق الأوسط من خلال اغتيال سليماني".