ترامب: بايدن أضعف من كلينتون وأخسر فقط بالاقتراع بالبريد

ترامب: بايدن أضعف من كلينتون وأخسر فقط بالاقتراع بالبريد

19 يونيو 2020
الصورة
تعود الحملة الانتخابية لترامب في تجمع انتخابي السبت (Getty)
+ الخط -
اعتبر الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أنّ منافسه الديمقراطي للانتخابات الرئاسية الأميركية جو بايدن أضعف من منافِسته في انتخابات عام 2016 هيلاري كلينتون، قائلاً في المقابل إن الماكينات الانتخابية للديمقراطيين أقوى هذا العام لأنهم "مستقتلون" لهزيمته.
ترامب، وفي مقابلة، الخميس، مع صحيفة "واشنطن تايمز" الأميركية، تحدّث عن احتمال خسارته للانتخابات، قائلاً إن الاقتراع عبر البريد الإلكتروني هو الطريقة الوحيدة لخسارته الانتخابات، لأن "الديمقراطيين يغشون ويسلبون ويسرقون"، على حدّ قوله، مضيفاً: "لا يرسلون بطاقات اقتراع إلى مناطق معينة، غالبيتها جمهورية. هناك الكثير من التصويت غير القانوني".
وتعود الحملة الانتخابية لترامب في تجمع انتخابي، السبت، في تولسا – أوكلاهوما، حيث عبّر بعض المسؤولين عن مخاوف من خطر انتشار فيروس كورونا. واتهم الرئيس الأميركي في هذا السياق الديمقراطيين بأنهم لا يريدون فتح البلاد، وهم يحاربون بقوّة من أجل هذا الأمر، مؤكداً أنهم لا يريدون أن يقيم مهرجانه الانتخابي السبت، والذي وصفه بـ"الضخم".
ومن ناحية أخرى، دعا ترامب منافسه الديمقراطي إلى إطلاع المقترعين على مرشحيه المفضلين للمحكمة العليا.
وفي سياق متّصل بالاحتجاجات التي عمّت الولايات المتحدة عقب مقتل المواطن الأميركي من أصل أفريقي جورج فلويد اختناقاً تحت ركبة شرطي في 25 مايو/ أيار الماضي، وفي أعقاب قيام المتظاهرين بإسقاط تماثيل الجنرالات الكونفدراليين، وكريستوفر كولومبوس، ومعالم أخرى على صعيد الوطن، أعلن ترامب أنه يخطّط لإصدار "بيان قوي" حول حماية المعالم الفيدرالية، مذكراً بأنّ إدارته نشرت قوات الحرس الوطني لحماية نصب لينكولن التذكاري في واشنطن خلال تظاهرات جورج فلويد. وقال: "معظم هؤلاء الأولاد لا يعرفون أصلاً ما يمزقونه".
وتحدث ترامب عن تشويه تمثال لمهاتما غاندي قرب السفارة الهندية لدى واشنطن، في وقت مبكر من هذا الشهر، قائلاً إن كلّ ما أراده غاندي هو السلام. ورأى أن بعض المتظاهرين "ينسون حتى تراثنا".
وتطرّق الرئيس الأميركي في معرض حديثه إلى الصحيفة، إلى التحقيق الجنائي الذي أجرته وزارة العدل في أصول تحقيق مكتب التحقيقات الفيدرالي "أف بي آي" في التجسس الروسي المزعوم على حملته 2016، معرباً مجدداً عن أمله في توجيه اتهامات، ومشدداً على أن سلفه باراك أوباما كان يعلم بالتجسس. وقال: "لقد أمسكنا بهم. لدينا معلومات وقد نحصل على المزيد. والرجل الجالس في هذا المقعد كان يعرف كلّ شيء"، ويقصد بذلك أوباما. وأمل ترامب أن يكشف المدعي العام جون درهام الحقيقة.

المساهمون