تحضيرات أمم أفريقيا: تونس تهزم وصيف العالم.. وتعادل مخيب للجزائر

12 يونيو 2019
الصورة
تونس سجلت هدفاً في كلّ شوط (Getty)
ظهر منتخب تونس بشكلٍ لافتٍ للأنظار خلال مباراته التحضيرية الودية لبطولة أمم أفريقيا 2019 بمصر، حين واجه نظيره الكرواتي وصيف بطل العالم في مونديال 2018، وذلك بعدما حقق انتصاراً مهماً بهدفين لواحد، فيما سقط منتخب الجزائر في فخ التعادل أمام منتخب بوروندي المتواضع.

وتقدّم منتخب نسور قرطاج مُبكراً في النتيجة، بعد هجمة منظمة من لاعبي المدرب ألان جيراس، وذلك بعد تناقلٍ متقن للكرة لتصل إلى وهبي الخزري الذي نقلها بدوره إلى النجم يوسف المساكني، قبل أن يُمررها إلى الأخير إلى أنيس البدري، والذي نجح في هزّ الشباك.

وقبل دخول العديد من لاعبي كرواتيا، على غرار نجمي إنتر ميلان إيفان بيريشيتش وبروزوفيتش، استطاع منتخب كرواتيا معادلة الكفة عن طريق بيتكوفيتش في الدقيقة 47 بعد تسديدة أرضية عجز عن التصدي لها حارس نيس الاحتياطي، معزّ حسن.

لم يستسلم منتخب تونس على إثرها وتحصّل على ركلة جزاء، انبرى لها نعيم السليتي ونفّذها بنجاح في الدقيقة 70، وهو الذي ساهم في لقاء ديجون بدوري الأضواء الفرنسي هذا الموسم، مع العلم أنه أكد رغبته في الرحيل بعد تلقيه العديد من العروضات.

ورغم دخول نجم ريال مدريد الإسباني، وأفضل لاعب في العالم لوكا مودريتش، لم ينجح منتخب كرواتيا في معادلة الكفة، بعدما حافظ منتخب تونس على تقدمه المهم، الذي من شأنه أن يُعطيه دافعاً معنوياً وفنياً قبل انطلاق بطولة أمم أفريقيا التي يسعى للمنافسة على لقبها.

وبحسب أرقام المباراة، لم يسمح منتخب تونس لوصيف بطل العالم الذي خسر نهائي مونديال 2018 أمام فرنسا في تسيّد المباراة، بل وصلت نسبة الاستحواذ إلى 48% مقابل 52% لكرواتيا، مع العلم أن لاعبي نسور قرطاج سددوا 9 مرات (5 منها أصابت المرمى) مقابل 11 تسديدات لزملاء مودريتش (واحدة أصابت المرمى).

يُذكر أن منتخب تونس يلعب في المجموعة الخامسة ببطولة "كان 2019" إلى جانب أنغولا وموريتانيا ومالي، وهو مرشحٌ لحصد المركز الأول.

وفي مباراة أخرى أقيمت في العاصمة القطرية الدوحة، خيّب نجوم منتخب الجزائر آمال الجماهير في مباراتهم التحضيرية بعد التعادل أمام منتخب بوروندي المتواضع بهدفٍ لمثله.

وحضر مباراة بوروندي جميع نجوم منتخب الجزائر، أمثال قائد الفريق رياض محرز وياسين براهيمي وسفيان فيغولي، إضافة إلى الهداف بغداد بونجاح الذي افتتح باب التسجيل في الدقيقة 68، قبل أن يُهدي حارس الجزائر هدفاً عن طريق الخطأ للخصم في الدقيقة 75.

وتلعب الجزائر في المجموعة الثالثة إلى جانب السنغال، أحد أبرز المرشحين للقب، إضافة لكلّ من منتخبي كينيا وتنزانيا.