تاريخياً...الإقصاء من ربع نهائي الكأس فأل خير "للملكي" أوروبياً

25 يناير 2018
الصورة
أرقام وإحصاءات مُميزة لريال مدريد (Getty)
+ الخط -

ودع فريق ريال مدريد بطولة كأس ملك إسبانيا من الدور ربع النهائي على يد فريق ليغانيس المتواضع، وذلك بعد فوزه إياباً في ملعب "سانتياغو برنابيو" (2 – 1). لكن تاريخياً الخروج من هذا الدور هو فأل خير للنادي "الملكي" في بطولة دوري أبطال أوروبا.

أطلق الاتحاد الأوروبي بطولة دوري أبطال أوروبا لأول مرة في موسم 1956-1955، وتُوج ريال مدريد آنذاك بلقب النسخة الأولى. ثم حقق أربعة ألقاب أوروبية متتالية في نفس البطولة حتى عام 1960، وبعد ذلك حصد سبعة ألقاب ليتصدر قائمة الأفضل أوروبياً برصيد 12 لقباً.

لكن المثير أن ريال مدريد حقق أربعة ألقاب من أصل 12 عندما خرج من الدور ربع النهائي تاريخياً في بطولة كأس ملك إسبانيا، والأكثر من ذلك أنه وصل إلى المربع الذهبي في ثماني مرات والمباراة النهائية في ست مرات وحل وصيفاً مرتين.

ومنذ نشأة بطولة دوري أبطال أوروبا في عام 1955، ودع النادي "الملكي" بطولة كأس ملك إسبانيا من الدور ربع النهائي في عشر مناسبات أعوام (1957، 1964، 1966، 1967، 1981، 1994، 2000، 2003، 2012، 2017).

وفي عشر مرات خرج فيها النادي "الملكي" من ربع نهائي كأس ملك إسبانيا، بلغ نصف نهائي دوري أبطال أوروبا في ثماني مرات أعوام (1957، 1964، 1966، 1981، 2000، 2003، 2012، 2017)، أي بنسبة نجاح وصلت إلى حوالي 80%.

في المقابل نجح في التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا في أربع مرات أعوام (1957، 1966، 2000، 2017) في آخر مرات خرج فيها من الكأس في ربع النهائي. في وقت وصل إلى المباراة النهائية في ست مرات أعوام (1957، 1964، 1966، 1981، 2000 و2017).

في وقت ودع النادي "الملكي" من الدور ربع النهائي في دوري الأبطال مرتين فقط عندما خرج من ربع نهائي الكأس (10 مرات) وذلك عامي (1967، 1994)، وحل وصيفاً مرتين عامي (1964، 1981)، كما ودع من المربع الذهبي مرتين فقط عامي (2003 و2012).

والمُلفت أن ريال مدريد كان يصل إلى الدور نصف النهائي بنسبة 80% (8 من أصل عشر مرات) عندما يخرج من ربع نهائي كأس ملك إسبانيا، وهو الأمر الذي يبعث بعض الأمل لدى جمهور النادي "الملكي" بعد الكارثة المُدوية بالخروج على يد ليغانيس في موسم 2017-2018.

المساهمون