تأجيل الجلسة الـ11 لمحاكمة إعلاميي "الجزيرة"

تأجيل الجلسة الـ11 لمحاكمة إعلاميي "الجزيرة"

11 يونيو 2015
اتهام 20 إعلاميًا بينهم 4 أجانب (العربي الجديد)
+ الخط -

أجّلت محكمة جنايات جنوب القاهرة المصرية، اليوم الخميس، الجلسة الحادية عشرة ضمن جلسات إعادة محاكمة المتهمين في القضية المعروفة إعلاميًا بـ"خلية الماريوت"، والمتهم فيها 20 إعلاميًا من العاملين في قناة الجزيرة، بينهم 4 أجانب، أحدهم أسترالي، وإنجليزيان وهولندية، ببث المذابح التي ترتكبها قوات الأمن بحق المتظاهرين، لصالح قناة "الجزيرة" القطرية، بما يشوه سمعة البلاد، إلى جلسة 25 يونيو/ حزيران الجاري، لاستكمال المرافعات الخاصة بالدفاع.

كما أمرت المحكمة بالقبض على المتهم الرابع صهيب سعد، نظرًا لتغيُّبه عن الحضور للجلسة الثانية على التوالي رغم تنبيه المحكمة لضرورة حضوره بالجلسة الماضية، إلى جانب كونه أحد المتهمين المخلى سبيلهم على ذمة القضية.
واستمعت المحكمة، مع بداية الجلسة، إلى مرافعة المحامي محمد حسين وهبة، دفاع الزميل الصحافي باهر محمد، والذي دفع ببطلان إذن الضبط الصادر عن النيابة العامة لقيامه على تحريات غير جادة.

وتساءل الدفاع متعجبًا عن مدى الجُرم الذي ارتكبه المتهمون في تأجيرهم غرفة في فندق الماريوت، مشيرًا إلى أنه لا وجود لأي واقعة من شأنها أن تدين أيًا من المتهمين في الاتهام المنسوب إليهم، بخصوص نشر أخبار كاذبة وإذاعتها بهدف قلب الحقائق والتحريض على السلم العام.

كما قدم عضو الدفاع دفعًا ببطلان الضبط والتفتيش، نظرًا لحصولهما من غير المختص قانونًا، إلى جانب استنادها على أقوال مُرسلة، وليس بناءً على واقعة محددة بعينها.

وتأتي محاكمة اليوم في ضوء ما قررته المحكمة في جلسة ماضية، منعقدة بتاريخ 12 فبراير/شباط الماضي، بإخلاء سبيل جميع المتهمين بضمان محل إقامتهم، ما عدا الصحافي في قناة "الجزيرة" والحاصل على الجنسية الكندية، محمد فهمي، فقد صدر قرار بإخلاء سبيله بكفالة 250 ألف جنيه.

المساهمون