بين محمد صلاح وساديو ماني: فخر أفريقيا يُصنع بالتواضع

11 يوليو 2019
الصورة
ساديو ماني خطف الأضواء من صلاح (تويتر، العربي الجديد)
+ الخط -

ظهر إلى العلن في الموسم الماضي، الصراع "الخفي" بين النجمين المصري محمد صلاح والسنغالي ساديو ماني، في فريق ليفربول الإنكليزي. ورغم أنّ الأمور لم تتخطَّ حاجز الأخبار الصحافية وبعض اللقطات التي أثارت شكوكاً على أرض الملعب، لم تخرج المشكلة عن إطار التنافس المشروع، ففي النهاية تُوج صلاح وماني معاً بلقب دوري أبطال أوروبا، وتشاركا لحظات تاريخية.

غير أنّ روح التنافس على أرض الملعب بين صلاح وماني لا يمكن إخفاؤها، ولا سيما أنّ اللاعبين يلعبان في فريق واحد هو ليفربول، وهدفهما عرش قائمة أفضل لاعبي القارّة الأفريقية. وفي وقت سيتنافس صلاح وماني حتماً على جائزة أفضل لاعب أفريقيا لعام 2019، قد تحسم الأمور تفاصيل صغيرة بعيداً عن الأداء الكروي، ولعل أبرزها التواضع في بطولة أفريقيا 2019.


محطات صنعت الفارق

هي ليست بطولة محمد صلاح أمام جماهيره. فقد خسر النجم المصري رصيداً من شعبيته بسبب تصرفات لم تُعجب المصريين بشكل خاص. من أزمة عمرو وردة والتحرش، مروراً بتعيين حارس شخصي له، والابتعاد عن المجموعة، وصولاً إلى توجيه رسالة نقد للجماهير الملاحقة له أينما حل، في مقابل حُبهم الكبير وتطلعهم لأدائه، قبيل انطلاق البطولة الأفريقية.

في المقابل، هناك من صنع الفارق في "التواضع"، وخطف الأضواء من صلاح نفسه. من قلب دار وملعب صلاح تفوق ساديو ماني في محطتين. الأولى تمثلت بوصوله مع منتخب بلاده السنغال إلى الدور نصف النهائي، ومساهمته الكبيرة في هذا الوصول. أما الثانية فتمثلت بالشعبية الهائلة التي نالها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، على خلفية عدة لقطات إنسانية عبّرت عن تواضعه واحترامه للجماهير، وخصوصاً المصرية.


بالوجه المضحك المُبتسم دائماً؛ الودود والقريب من الجماهير، فضلاً عن روح المُقاتل والمثابر على أرض الملعب، والشخصية المتواضعة التي ظهرت مع ليفربول، ومع السنغال في أمم أفريقيا 2019، كسب ماني ودّ الجماهير ولا سيما المصرية المستضيفة للبطولة، وأكد أنّ التواضع وحده هو من يصنع محبة الناس.

عندما وافق على مقابلة مشجعة مصرية طلبت التحدث معه وأخذ صورة تذكارية. عندما لم يرفض مقابلة أحد المتطوعين في لجنة التنظيم لأمم أفريقيا، وهو شاب مصري يُدعى أحمد. وصولاً إلى لقطة البطولة عندما قرر ربط شريط حذاء طفل جامع الكرات قبل انطلاق مواجهة السنغال وبنين في ربع نهائي أمم أفريقيا.


تصريحات المتطوع المصري أحمد بعد لقائه مع ماني، لحساب الاتحاد الأفريقي عبر "تويتر"، ربما تكشف الكثير عن شخصية ماني: "لقد كنتُ سعيد جداً بلقاء ساديو ماني، هو شخص ودود جداً وشخص في منتهى التواضع والجمال، عندما طلبت معه المقابلة لم يعترض أبداً وساعدني كثيراً. ماني من اللاعبين الذين أحبهم كثيراً، ولا يقل عن حب صلاح لكون الأخير مصرياً".


هي لقطات صنعت الفارق في أمم أفريقيا 2019. بين مصري اختار مواجهة جمهوره ولم يتودد لهم بشكل علني، ودافع عن متحرش في موقف أثار الجدل، وبين سنغالي كسب محبة الجماهير وخصوصاً العربية، وأثبت كروياً وأخلاقياً أنّ تاج فخر أفريقيا لا يُكسب إلا بالتواضع.

المساهمون