بين الأمس واليوم...غوارديولا لا يتغير

بين الأمس واليوم...غوارديولا لا يتغير

10 سبتمبر 2016
الصورة
اللقطة نفسها بعد سنوات (العربي الجديد)
+ الخط -

شهدت مباراة "ديربي" مدينة مانشستر التي جمعت بين "يونايتد" و"سيتي" لقطة مثيرة بين المدرب الإسباني بيب غوارديولا والمهاجم الإنكليزي واين روني، حيثُ حاول الأول حرمان الثاني من الكرة عندما طلبها، لتعيد إلى الأذهان لقطة كريستيانو رونالدو.

وخلال المباراة التي انتهت بفوز مانشستر سيتي (2 - 1) على مانشستر يونايتد في ملعب "أولد ترافورد"، خرجت كرة رمية تماس من أمام المدرب الإسباني غوارديولا، ليحملها الأخير في محاولة منه لإعادتها إلى الملعب قبل أن يصل أي لاعب من "يونايتد".

لكن وبسبب تأخر "يونايتد" في النتيجة ركض روني مسرعاً لاستعادة الكرة من بين يدي غوارديولا الذي استفز المهاجم الإنكليزي وحاول إبعاد الكرة عنه ومنعه من الحصول عليها، ليحدث احتكاك وتدافع بسيط بين المدرب والمهاجم الإنكليزي ينتهي بدون مشكلة كبيرة.

لكن هذه اللقطة المثيرة تُعيد إلى الأذهان يوم قام غوارديولا بالتصرف نفسه أمام النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو في مباراة كلاسيكو الأرض بين برشلونة وريال مدريد، عندما كان غوارديولا مدرباً للنادي "الكتالوني".

وبالطريقة نفسها التي تُشبه ما حصل بين روني وغوارديولا، قام الأخير بمحاولة إخفاء الكرة عن رونالدو الذي ركض لاستعادتها عند خط التماس، ليتعمد المدرب الإسباني تأخير إعادة الكرة للنجم البرتغالي وحصول بعض التدافع بين مهاجم "الملكي" وغوارديولا، الأمر الذي يؤكد أن المدرب الإسباني لا يتغيّر أبداً.

المساهمون