بيكيه يشعر بالخزي ويصدم الجميع بإعلانه استعداده للرحيل

15 اغسطس 2020
الصورة
شعر بيكيه بخيبة الأمل من النتيجة الثقيلة في دوري الأبطال (رافاييل مارشينتي/فرانس برس)

خرج قائد نادي برشلونة الثاني، جيرارد بيكيه، بعد الهزيمة التاريخية أمام بايرن ميونخ بثمانية أهداف مقابل اثنين في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، بتصريحات قوية برّر عبرها أسباب الخسارة، ووجّه نداءً من خلاله لمجلس إدارة الفريق.

وأكّد بيكيه في تصريحات لصحيفة "ماركا"، عقب اللقاء، أن الفريق وصل لدرجة غير مسبوقة من التراجع في المستوى، فقال: "لا أستطيع قول الشيء الكثير. هذه ليست المرّة الأولى التي نعيش فيها حالة مماثلة. علينا إيجاد حلول من أجل  التغيير".

ثم أردف "نشعر بالخزي، لأنّه من غير المعقول أن نظهر بهذا المستوى في منافسة مماثلة، وإن كنّا بحاجة للتغيير، فسأكون أول من يقدّم نفسه من أجل إحداث ذلك. علينا إحداث الكثير من التغييرات في داخل الفريق".

وسقط برشلونة في المحظور بأخطاء دفاعية كارثية، عكست نهاية الموسم الصعبة الذي عاشها  منذ الاستئناف الذي أعقب فترة التوقّف التي فرضها فيروس كورونا، ففضلاً عن خسارته لقب الدوري الإسباني لصالح ريال مدريد، جاءت الخيبة الأوروبية المنتظرة بسبب المستوى المتردي الذي ظهر به النادي، وبنتيجة ستبقى في تاريخ كرة القدم الحديثة.

 

 

ومن المرتقب أن يُعلن عن إقالة المدير الفني كيكي سيتين من تدريب النادي، غير أنّه رفض الاعتراف بمسؤوليته عن الخروج المهين، فقد صرّح بعد المباراة قائلا: "أنا لا أتحمل المسؤولية وحدي، فلم تمض على تدريبي للفريق سوى 6 أشهر، وسأنتظر قرار بقائي مع الفريق".