بيكهام: الأجيال المقبلة ستأخذ الإلهام من مونديال قطر 2022

بيكهام: الأجيال المقبلة ستأخذ الإلهام من مونديال قطر 2022

19 ديسمبر 2019
الصورة
زار بيكهام استاد المدينة التعليمية (موقع اللجنة العليا للمشاريع)
+ الخط -
أكد أسطورة الكرة الإنكليزية، لاعب ناديي مانشستر وريال مدريد السابق، ديفيد بيكهام، أن قطر ستستضيف نسخة استثنائية من بطولة كأس العالم 2022، التي ستقام لأول مرة في تاريخها بمنطقة الشرق الأوسط، لأنها ستكون مصدر إلهام للأجيال القادمة.

وقام ديفيد بيكهام بزيارة لاستاد المدينة التعليمية برفقة حسن عبد الله الذوادي، الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث، بعد أن شاهد المواجهة التي انتصر فيها نادي ليفربول الإنكليزي على منافسه مونتيري المكسيكي بهدفين مقابل هدف وحيد في المباراة التي جمعت بينهما على استاد خليفة الدولي، ضمن منافسات نصف نهائي مونديال الأندية المقامة حالياً في قطر 2019.

وأكد بيكهام في حديثه مع الموقع الرسمي للجنة العليا للمشاريع والإرث على الإنترنت، أن بطولة كأس العالم في قطر 2022 تمثل حلماً لجميع اللاعبين والمشجعين والزوار، بفضل مرافق المسابقة العالمية الحديثة، وطبيعتها التي تناسب أفراد العائلة كافة.

وقال بيكهام:"كل مشجع ولاعب يتطلع إلى حضور مونديال قطر في استادات مميزة، والاستمتاع بكل ما ستقدمه الدولة من امتيازات للزائرين كافة، بالإضافة إلى الإقامة ببلد يزخر بالثقافة والأصالة العراقية، وكنت أتمنى لو بقيت لاعباً حتى اليوم".

وأضاف: "المشاركة في بطولة كأس العالم لكرة القدم وخوض مباريات في استادات مميزة كتلك التي في قطر تعَدّ فرصة قيّمة وحلماً يسعى أي لاعب لتحقيقه خلال مشواره الرياضي، وينتظر اللاعبون تجربة رياضية مبهرة في قطر بحلول عام 2022".

وتابع: "إن إعطاء مختلف الدول فرصة لاستضافة الحدث الكروي الأكبر يُجسد الهدف الرئيسي من هذه المسابقة العالمية، لأن لديها القدرة على إحداث تغييرات في القطاع الاقتصادي والاجتماعي للدولة المُضيفة، علاوة على أنها تُتيح للزوار والمشجعين فرصة زيارة دول جديدة واكتشاف معالمها الجغرافية والسياحية"، معتبراً أن قطر ستُعطى الفرصة لاكتشاف إمكاناتها وتطويرها، ومن ثم استثمارها باستضافة النسخة القادمة من البطولة الكروية المنتظرة.


وعن رأيه في التطور الذي تشهده قطر خلال الأعوام السابقة استعداداً لاستضافة المونديال المنتظر، قال بيكهام الذي يزور قطر بانتظام: "تشهد دولة قطر تطوراً ملحوظاً في جميع الأصعدة، وأرى أن اهتمام دولة قطر باستضافة بطولة تُلائم أفراد العائلة كافة، أمر هام للاعبين والمشجعين القادمين من مختلف أنحاء العالم. وبرأيي، سيكون مونديال قطر حدثاً رياضياً مذهلاً يترقبه العالم بفارغ الصبر عام 2022".

وختم أسطورة منتخب إنكلترا السابق، الذي فاز خلال مسيرته الاحترافية بعالم الساحرة المستديرة بـ19 كأساً حديثه بقوله: "أنا أرى أن بطولة كأس العالم التي ستقام في قطر عام 2022 ستكون مصدر إلهام لشباب قطر والمنطقة والعالم أجمع"، مضيفاً: "سيشهد أطفال قطر مشاركة منتخبهم في بطولة كأس العالم لكرة القدم، وهو ما سيُشكل مصدر إلهام لهم وسيشجعهم على انتهاج هذا الطريق لتحقيق إنجازات رياضية لهم ولدولتهم".

وفي كلمة له خلال زيارة ديفيد بيكهام لاستاد المدينة التعليمية، توجه حسن عبدالله الذوادي، الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث بالشكر إلى النجم الكروي الإنكليزي على زيارته، بقوله: "تشرفنا بحضور ديفيد إلى قطر، وسعدنا بزيارته استاد المدينة التعليمية، كذلك سعدنا بإعجابه بكل تحضيراتنا للبطولة وتشوقه للحدث الكروي الذي يقام لأول مرة في الشرق الأوسط والوطن العربي، وأتطلع إلى رؤية ديفيد مجدداً في الأعوام القادمة نحو الطريق لاستضافة المونديال الكروي عام 2022".


المساهمون