بيجو تشتري "أمباسادور" أسطورة السيارات الهندية

12 فبراير 2017
+ الخط -
اشترت شركة السيارات الفرنسية، "بيجو"، حقوق ملكية أشهر وأقدم سيارة هندية تدعى "أمباسادور"، من شركة "هندوستان موتورز" المتخصصة في صناعة السيارات.

وبحسب صحيفة "تايمز أوف إنديا" الهندية، فإن "بيجو" اشترت حقوق ملكية السيارة في صفقة تقدر قيمتها بـ800 مليون روبية (ما يعادل 122 مليون دولار).

ولم تكشف الشركة الفرنسية عن أي خط لاستئناف إنتاج "أمباسادور"، الذي عُلّق في مايو/أيار 2014.

وقالت شركة "إس كا بيرلا" المالكة لـ"هندوستان موتورز" إنها تعتزم استخدام عائدات الصفقة لسداد الديون المستحقة للدائنين والموظفين.

ومنذ بدء إنتاج "أمباسادور" في الهند عام 1957، لم يتغير تصميم السيارة، التي تحاكي سيارة "موريس أوكسفورد البريطانية"، إلا بشكل محدود.

وكانت "أمباسادور"، في وقت من الأوقات، السيارة الوحيدة التي يستخدمها السياسيون والمسؤولون الحكوميون في الهند.

لكن "هندوستان موتورز" لم تبع إلا 2200 سيارة فقط في العام المالي 2013/2014. ونتيجة لذلك، علقت شركة "هندوستان موتورز" إنتاج السيارة.

يذكر أن نحو 33 ألف سيارة "أمباسادور"، تعمل كسيارات أجرة في شوارع كولكاتا، مهد السيارة، لكن العديد من السيارات الأكثر تطورا بدأت تحل محلها مؤخرا.

وفي مايو/أيار 2014، علقت شركة "هندوستان موتورز" إنتاج "أمباسادور"، التي تعد أول سيارة هندية التصنيع، بسبب تراجع الطلب ومشاكل مالية.

وقالت الشركة في ذلك الوقت إن قرارها مبني على "الظروف المتدهورة في مصنع أوتاربارا، ومن بينها التراجع الشديد في الإنتاج، وعدم الانضباط والعجز الشديد في التمويل، وانخفاض الطلب على السيارة والتراكم الكبير للديون".

وأضافت أن "التعليق سوف يساعد الشركة على جدولة الديون المتزايدة، وإعادة هيكلة الشكل التنظيمي والموارد المالية وتهيئة الأوضاع، لكي تكون مواتية لإعادة افتتاح المصنع".

(العربي الجديد)

 

دلالات

ذات صلة

الصورة

منوعات

أثارت الرئيسة الهندية دروبادي مورمو جدلاً حاداً خلال دعوتها لعشاء قادة مجموعة العشرين، حيث استخدمت عبارة "رئيس بهارات" بدلاً من "رئيس الهند". هذا الخبر أثار تساؤلات ونقاشاً حول تغيير اسم البلاد.
الصورة

سياسة

تأسست مجموعة "بريكس" كجبهة اقتصادية وسياسية طموحة تعكس تحولاً جذرياً في النظام العالمي. جمعت البرازيل وروسيا والهند والصين في بادئ الأمر لتشكيل هذه المنظمة في عام 2006، تحت اسم "بريك"، وتم انضمام جنوب أفريقيا إليها في عام 2011، ليصبح الاسم "بريكس".
الصورة

مجتمع

أفادت تقارير إعلامية بأن نحو 300 شخص لقوا حتفهم، ونُقل 850 إلى المستشفيات في الهند، بعد خروج قطار ركاب عن مساره واصطدامه بقطار بضائع في منطقة بالاسور بولاية أوديشا يوم الجمعة.
الصورة

مجتمع

يُتوقع أن تتخطى الهند الصين كأكبر دولة في العالم من حيث عدد السكان بحلول منتصف عام 2023، بحسب تقديرات نشرتها الأمم المتحدة، الأربعاء.