بوكتينو يذرف الدموع بعد تأهل تاريخي إلى نهائي الأبطال

09 مايو 2019
الصورة
ماوريسيو بوكتينو مدرب توتنهام (Getty)

شهدت مواجهة أياكس الهولندي وضيفه توتنهام الإنكليزي في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، مشاعر متضاربة، خلال المواجهة التي أقيمت على ملعب "يوهان كرويف أرينا"، في إطار إياب نصف نهائي.

وبعد صافرة النهاية، أجهش المدرب المحنك لفريق توتنهام الأرجنتيني ماوريسيو بوكتينو بالبكاء بشدة، بعد أن نجح البرازيلي لوكاس مورا في تسجيل هدف التأهل في آخر دقيقة من عمر اللقاء.

وقام بوكتيتنو باحتضان جميع أعضاء كادره المساعد، في لقطة معادة عن الذي فعله بعد التأهل المثير في ربع النهائي على حساب مانشستر سيتي حينها، ليواصل المدرب الشاب كتابة التاريخ بموسم استثنائي مع الفريق اللندني.

وكان توتنهام قد قلب الطاولة على أياكس، بعد فوزه إياباً بلاثة أهداف لاثنين، بعد "هاتريك" من البرازيلي مورا، وتمكن من تجاوز هزيمة الذهاب على ملعبه، والتي جاءت بهدف دون مقابل.

دلالات