بوكا جونيورز يتسبب بمعاقبة غريمه التاريخي بعد عامين

05 فبراير 2020
الصورة
نجحت إدارة البوكا بإعادة الحق إلى لاعبيها (Getty)
+ الخط -
أعلنت محكمة التحكيم الدولية "كاس"، عن نتائج الطعن الذي تقدم به نادي بوكا جونيورز ضد غريمه ريفر بلايت، بعد الشكوى المقدمة حول تعرض الحافلة التي كانت تقل اللاعبين قبل مباراة العودة لنهائي "كوبا ليبرتادوريس"في 2018، لاعتداء عنيف بمختلف أنواع المقذوفات من جماهير الريفر.


وأقرّت المحكمة الدولية بأحقية بوكا في شكواه، بمعاقبة نادي ريفر بلايت من لعب مباراتيه المقبلتين في "كوبا ليبرتادوريس" من دون جمهور، جزاء الضرر الذي ألحقوه بمنافسهم، وتجاوزهم الحدود الحمراء لأخلاقيات اللعبة، بحسب ما نشرته صحيفة "واشنطن تايمز" الأميركية.

ورفعت إدارة بوكا جونيورز تظلماتها للهيئة الكروية العالمية قبل مباراة العودة، وطالبت بنقل مباراة الإياب صوب ملعب آخر، وهو ما كان لها، بعد أن احتضن ملعب "سانتياغو بيرنابيو" المواجهة النهائية، في قمّة عرفت حضوراً جماهيرياً كبيراً بالعاصمة الإسبانية مدريد.


وأعاد بوكا جونيورز رفع شكوى أخرى بإثباتات أقوى، لتصدر محكمة التحكيم الدولي "كاس" قراراها النهائي بمعاقبة الغريم ريفر بلايت، الذي نجح في التتويج بعد أن فاز في مباراة الإياب بثلاثية مقابل هدف، علماً أن مباراة الذهاب انتهت بهدفين في كل شبكة.

يذكر أن بوكا جونيورز قد طالب هيئة "الكونميبول" و"كاس" قبل المباراة، سنة 2018، بأن تكون العقوبة هي إقصاء ريفر بلايت ومنحه حق التتويج باللقب، وهو ما ردّت عليه الهيئات المعنية بالرفض، بحجة أن تصرفات الجماهير لا تؤدي لاتخاذ قرار ثقيل مماثل.

المساهمون