بوفون يعترف: هذا اللاعب يدفعني للاعتزال

07 يناير 2019
الصورة
بوفون حارس مرمى سان جيرمان (Getty)
+ الخط -
يظل الحارس الأسطوري جيانلويجي بوفون، من اللاعبين القلائل الصامدين من الجيل الذهبي، وهو الفائز مع إيطاليا بكأس العالم 2006 بعد اعتزال معظم الزملاء، لكنه أقرّ بأن لحظة الاعتزال تقترب بسبب "لاعب منافس".

وقضى بوفون 17 عاماً مع يوفنتوس، قبل أن يقرر الرحيل عن "السيدة العجوز"، وظن كثرٌ أنه سيعتزل اللعب نهائياً، لكن الحارس البالغ عمره 41 عاماً، انتقل بشكل مفاجئ هذا الموسم إلى باريس سان جيرمان بطل فرنسا.

وقال بوفون مازحاً، إنه شاهد العديد من أبناء زملاء الملاعب القدامى بعد أن أصبحوا لاعبين محترفين، وهو ما يمنحه شعوراً غريباً، لكنه عندما لعب ضد فيدريكو كييزا، نجل اللاعب السابق إنريكو كييزا بدأ يُفكر في الاعتزال.

وأوضح: "شاهدت أبناء أصدقائي في الملاعب مثل كيفران (نجل ليليان تورام زميله السابق في اليوفي). شاهدته يجلس على مقاعد البدلاء عندما كنا نواجه موناكو. من الرائع رؤية أبناء زملاء الملاعب السابقين فهذا يمنحني شعوراً بالسعادة".

وأضاف: "عندما لعبت ضد فيدريكو كييزا أصابني الارتباك. كانت أول مرة ألعب فيها ضد أحد أبناء زملائي القدامى، لذا فكرت في أن الوقت حان ربما للاعتزال والتوقف".

ويعد كييزا (21 عاماً) من أبرز الوجوه الواعدة في إيطاليا حالياً، بعد تألقه مع فيورنتينا أخيراً، إذ خاض 11 مباراة مع منتخب الأتزوري الأول.

ورغم كل ما حققه من ألقاب، تُشكل بطولة دوري أبطال أوروبا، عقدة لبوفون في مسيرته، بعد خسارة النهائي ثلاث مرات مع يوفنتوس، لذا يحلم بأن يكسر النحس مع سان جيرمان قبل الاعتزال.

المساهمون