بلومي: منتخب الجزائر شرّفنا وهذا رأيي في محرز وصلاح

23 مايو 2020
الصورة
لخضر بلومي نجم الكرة الجزائرية (Getty)
يُعتبر لخضر بلومي أحد أبرز أساطير الكرة الجزائرية، حتى إن هناك من يصنفه الأفضل على الإطلاق، نظراً لما أظهره في فترته كلاعب مع منتخب "محاربي الصحراء"، خاصة في مونديال إسبانيا 1982، رغم أن مسيرته مع الأندية انحصرت في الدوري المحلي على غرار فريقه الأصلي غالي معسكر، وكذلك مولودية الجزائر ومولودية وهران.

واعترف لخضر بلومي أنه كان قريباً جداً من الانتقال إلى فريق يوفنتوس الإيطالي، إذ قال: "قبل عام 1984، لم تكن تسمح لنا القوانين بمغادرة البلاد من أجل الاحتراف والانتقال إلى الدوريات الأجنبية".
وتابع بلومي في تصريحاته لقناة "أون سبورت" المصرية "وفي 1 أيار/مايو عام 1984،  كان لي موعد مع مسؤولي يوفنتوس في مدينة تورينو بعدما تلقيت عرضاً من قبل هذا الفريق، لكن تعرضت للإصابة يوم 19 آذار/مارس ضد الاتحاد الليبي في مسابقة دوري أبطال أفريقيا، وهو ما ألغى الصفقة".


وعن النجمين العربيين رياض محرز ومحمد صلاح، قال بلومي: "محرز وصلاح شرفونا كعرب، سواء على المستوى الأفريقي أو العالمي، خصوصاً أنهما يلعبان في بطولة كبيرة والتي هي الإنكليزية، وهذا شرف كبير للجزائر ومصر، وأظن أن مستقبلا زاهرا لا يزال بانتظارهما إن شاء الله".
وتطرق لخضر بلومي، في حديثه، إلى منتخب بلاده، المتوج ببطولة أمم أفريقيا 2019 مع المدير الفني جمال بلماضي، إذ قال: "منتخب الجزائر شرفنا بشكل كبير في تلك المنافسة، ولقد نجح جمال بلماضي في تقديم عمل مميز وتكوين فريقين في المنافسة بلاعبين أثبتوا أنهم كبار في البطولات الأوروبية، والأداء الذي رأيناه من الجزائريين لم نره منذ عقود".