بلماضي: شعور التتويج بـ"كان" لن ينزعه مني إلا الموت

بلماضي: شعور التتويج بـ"كان" لن ينزعه مني إلا الموت

18 يوليو 2020
الصورة
بلماضي أعاد الجزائر إلى الواجهة من جديد (Getty)
+ الخط -

تعيش الجماهير الجزائرية على وقع الذكرى الأولى للإنجاز الكبير الذي حققه منتخب "محاربي الصحراء" يوم 19 تموز/ يوليو 2019 في مصر، وذلك عند فوزه بلقب أمم أفريقيا للمرة الثانية في تاريخه وبعد انتظار دام 29 عاماً.

ونشر الموقع الرسمي للاتحاد الجزائري لكرة القدم (فاف) مقتطفات لمقابلة صحافية مع المدير الفني جمال بلماضي، يعود فيها للحديث عن هذا الإنجاز الذي جاء نتاج عمل كبير من قبل مدرب قطر السابق وفي ظرف قصير، وذلك بعدما كان قد استلم، قبل عامين فقط، منتخباً كان يجد صعوبة حتى في الفوز على أرضه.

وقال جمال بلماضي في تصريحاته آنذاك: "أردت أن أكون أول شخص يدخل بالكأس عند عودتنا لأرض الوطن، لأنه شعور رائع ولا يمكن نزعه مني إلى غاية موتي، وهذا سيخلده التاريخ".

كرة عربية
التحديثات الحية

وتابع حديثه وقال "هدفنا من أول يوم في المسابقة كان ألا نقدم أنفسنا كمنتخب صغير، مثلما حدث عام 2017 وخرجنا من الدور الأول، كما أستغل الفرصة لأوجه تحية إلى اللاعبين الذين أحبهم كثيراً، وعلاقتي معهم رائعة، وهذا يبقى مهماً في عالم التدريب".

كما تحدث رئيس الاتحاد الجزائري خير الدين زطشي، في تصريحات للتلفزيون الجزائري، عن هذا الإنجاز الكبير وقال: "الكأس التي حققناها في مصر تبقى إنجازاً لا يمكن نسيانه، نحن محفزون من أجل مواصلة التألق وتحقيق نجاحات أخرى مستقبلاً".

المساهمون