بعد صلاح.. نجم تونس كاد يصبح ضحية جديدة لراموس

بعد صلاح.. نجم تونس كاد يصبح ضحية جديدة لراموس

10 يونيو 2018
المونديال ينطلق يوم 14 يونيو/ حزيران (تويتر)
+ الخط -
كاد المدافع الإسباني سرخيو راموس أن يتسبب في إصابة اللاعب التونسي نعيم السليتي خلال المباراة الودية التي جمعتهما على ملعب كوبان ستاديوم، في ظل تحضيرات المنتخبين لانطلاق مونديال روسيا 2018 الأسبوع المقبل.

وفي الدقيقة 58 وبينما كانت النتيجة تشير إلى التعادل السلبي بين المنتخبين، حاول السليتي التقدم بالكرة، لكن راموس عرقله محاولاً إيقافه مما أعاد إلى الأذهان ما حصل مع النجم المصري محمد صلاح.

وكاد راموس أن يتسبب في إصابة السليتي، وهو الذي بات مدار حديث المتابعين منذ نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، حين ساهم في خروج صلاح بعدما جذبه ليسقط على الأرض مهدداً مشاركته في المونديال.

ويحاول جميع اللاعبين في الفترة الحالية خلال المباريات الودية تفادي الإصابات، خاصة أن ذلك سيحرمهم من المشاركة في أكبر مسابقة كروية في العالم.

يُذكر أن تونس تلعب في مجموعة صعبة تضم إنكلترا وبلجيكا وكذلك بنما، فيما تنافس إسبانيا في المجموعة الثانية إلى جانب البرتغال والمغرب وإيران.

(كراسنودار - العربي الجديد)

دلالات

المساهمون