بطل العالم يحلم بمواجهة الجزائر ودياً

بطل العالم يحلم بمواجهة الجزائر ودياً

10 أكتوبر 2018
المنتخب الجزائري في بطولة أمم أفريقيا 2017 (Getty)
+ الخط -
يحلم المنتخب الفرنسي  بطل العالم لكرة القدم بمواجهة المنتخب الجزائري، في مباراة ودية تجري بالجزائر، كي يكون اللقاء إعادة للمقابلة الودية التي كانت قد جمعت الطرفين في شهر تشرين الأول/ أكتوبر من عام 2001 بملعب "ستاد دو فرانس" بالعاصمة الفرنسية باريس، والتي انتهت بفوز المنتخب الفرنسي بنتيجة 4/1، وسجل هدف الجزائر وقتها المدير الفني الحالي للمنتخب الجزائري جمال بلماضي.

وكشف رئيس اتحاد الكرة الفرنسي نويل لوغريت، في مقابلة مع صحيفة "واست فرانس" الفرنسية، بأنه لا يزال يحلم بالتواجد في الجزائر لأجل لعب مباراة ودية بين الجزائر وفرنسا، قبل نهاية ولايته الحالية على رأس الاتحاد في عام 2020.

وقال لوغريت: "هناك مكان أحلم بالتواجد فيه ومشاهدة المنتخب الفرنسي يلعب فيه، وهو الجزائر، للأسف الظروف السياسية والأمنية لم تجتمع كي يتحقق ذلك، أتمنى أن تجري هذه المباراة يوماً ما، ولكن ليس في وقت بعيد".



وكان المنتخبان الجزائري والفرنسي قد التقيا في عام 2001 بباريس في مباراة ودية، انتهت بفوز "الديوك" برباعية مقابل هدف واحد، وسجل الهدف الجزائري الوحيد، جمال بلماضي من ضربة حرة مباشرة سكنت شباك الحارس السابق فابيان بارتيز.

وشهدت المباراة حضوراً جماهيرياً غفيراً من مختلف الجاليات العربية وخاصة الجزائرية، التي وجدت الفرصة مناسبة للاحتفال بلعب المنتخب الوطني أول مباراة له على الأراضي الفرنسية، لكن حماس المشجعين الزائد دفعهم لاقتحام أرضية الملعب قبل نهاية المباراة بربع ساعة ما تسبب في توقفها وعدم إكمالها.

ومنذ ذلك الوقت، توالت الدعوات خاصة من الجانب الفرنسي ببرمجة مباراة ودية بين المنتخبين بالجزائر، لكن كل المبادرات لم تعرف طريقها للتجسيد لأسباب سياسية، تتعلق بطبيعة وحساسية العلاقات الجزائرية الفرنسية.

المساهمون