بطاقات كراهية للبدناء في مترو لندن

01 ديسمبر 2015
الصورة
حملت البطاقة رسالة بالغة القسوة (getty)
+ الخط -
فتحت الشرطة البريطانية تحقيقاً بشأن مجموعة من الرجال، قيل إنهم كانوا في مترو أنفاق لندن عندما سلّموا عدداً من النساء بطاقات كتب عليها "بدينة" و"قبيحة".

وكانت مجموعة تطلق على نفسها "كارهي زيادة الوزن"، قد سلّمت باليد كارا فلوريش، البالغة من العمر 30 عاما، والتي تعيش في ساوثيند، واحدة من تلك البطاقات، فما كان من الأخيرة إلا أن نشرتها عبر صفحتها على تويتر. 

في البداية، لم يكن معروفا ما إذا كانت تلك البطاقات حقيقية، ولكن بعد تغريدة ثانية لمستخدم آخر على "تويتر"، حسم الأمر، حيث غرّد شون توماس نوكس أنه رأى امرأة سُلّمت واحدة من البطاقات بينما كان في قطار الأنفاق في محطة أوكسفورد سيركس، من قبل رجل ثم قفز إلى القطار قبل أن يغادر.

وحملت البطاقة رسالة بالغة القسوة، حيث جاء فيها "هذه ليست الغدة، بل هذه شراهتك... منظمتنا تكره وتمقت الأشخاص البدناء. نحن نعترض على الكمية الهائلة من الموارد الغذائية التي تستهلكها في حين يجوع نصف العالم... ونعترض أيضا أن الخنزير الجميل يستخدم بمثابة إهانة. أنت لست خنزيراً.. أنت بدين وإنسان قبيح".

اقرأ أيضاً: الحرب في سورية.. فيلم من دقيقة لم تنته





المساهمون