برنامج "خلينا نكسبك": ضيوف العزلة

18 ابريل 2020
الصورة
الإعلامي السوري نورس يَكَن (العربي الجديد)
+ الخط -
تسببت جائحة فيروس كورونا المستجد، في تعطيل عجلة الإنتاج الفني في الوطن العربي، وإيقاف عدد كبير من البرامج التلفزيونية والإذاعية الترفيهية، أو على الأقل، تسبب في تحول كبير في شكل هذه البرامج، لتصبح منازل مقدميها هي الاستوديوهات التي تبث منها الحلقات الجديدة. هذا الأمر سيلقي بظلاله على محتوى الشاشات والإذاعات العربية في الموسم الرمضاني الذي بات على الأعتاب.

هذا الظرف الاستثنائي دفع بعض الفنانين والإعلاميين العرب إلى إطلاق مبادرات فنية مستقلة، بالاستفادة من المنصات الحرة المتاحة على الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي؛ ومن هذه المبادرات برنامج البودكاست لايف الجديد الذي أطلقه الإعلامي السوري نورس يَكَن الذي حمل اسم "خلينا نكسبك"؛ وهو برنامج حواري فني يستضيف فيه يَكَن نجوماً سوريين وعرباً في الاستديو المنزلي الذي أعده عبر اتصال فيديو عبر تطبيق "إنستغرام"، لمناقشة حياة هؤلاء النجوم والأنشطة التي يمارسونها ضمن ظرف الحجر الصحي، بعد التطرق إلى بعض المحطات في مسيرتهم المهنية.

تم برمجة 12 حلقة من برنامج "خلينا نكسبك"، يستضيف فيها يَكَن مجموعة من النجوم السوريين، منهم الممثلة سوسن أرشيد والمغنية رشا رزق التي كانت ضيفة الحلقة الأولى. بدأ بث الحلقات الأربعاء الماضي، بمعدل حلقة كل يومين. وبحسب ما صرح يَكَن لـ"العربي الجديد"، فإن البرنامج لن يتوقف بعد انتهاء الحلقات الـ 12، بل سيمتد حتى انتهاء فترة الحجر الصحي. 
Instagram Post
وعمّا يتميز به برنامج "خلينا نكسبك"، قال يَكَن: "هناك الكثير من المنصات العربية التي بثت لقاءات بث مباشر من قبل، ولكنها لم تتعاط مع الإنستغرام، الذي بات ملاذ السوريين في فترة الحجر الصحي، ولم تقم أي منصة بإطلاق برنامج "لايف إنستغرام"؛ لذا فهذا البرنامج هو أول برنامج "لايف إنستغرام" سوري. وهو برنامج مستقل بتمويل ذاتي لا يهدف إلى جني أي عوائد مادية، هو وليد الحجر الصحي وهدفه فقط تسلية الناس".  

عن ضيوفه الذين سيحضرون في البرنامج، أفاد يَكَن: "ضيوف البرنامج فنانون وموسيقيون وإعلاميون سوريون، لديهم تجربة غنية وخاصة سنناقشها ضمن فترة البث التي ستستمر على مدار ساعة كاملة. ليس هناك تزمت لأن تكون جنسية الضيف سورية، ولكن ضيوف الحلقات الأولى التي تم إعدادها جميعهم من سورية، وربما سنقوم باستضافة فنانين أو فاعلين ثقافيين عرب في الحلقات اللاحقة".
عن المواضيع التي ستناقش والهدف من البرنامج، أوضح يَكَن: "التركيز الرئيسي في البرنامج سيكون على أثر فيروس كورونا والحجر الصحي على حياة الضيوف، ليشارك معنا الضيف من منزله تفاصيل حياته اليومية والأنشطة التي يمارسها في وقت الفراغ، ليؤدي هذا إلى مناقشة الأفلام والكتب التي يقومون بقراءتها وينصحون الجمهور بالاطلاع عليها؛ ليكون الهدف وراء هذا النقاش هو إعطاء طاقة إيجابية للجمهور الذين يعيشون وقتاً عصيباً في فترة الحجر، وطرح بعض الحلول لتمضية هذه المدة بطريقة مثمرة". 
وحول إذا ما كان ظهور هذا النوع من البرامج المعدّة في استوديوهات منزلية هو تلبية لرغبة الجمهور لمتابعة عروض مستوحاة من الواقع الجديد المعيش، أو أنها برامج قد أعيد هيكلتها لتتناسب مع الظروف الإنتاجية الحالية، أشار يَكَن: "أعتقد أنه مزيج من الاثنين، فبالنسبة لي، أعتقد أن خصوصية هذه البرامج تكمن بما تتضمنه من محاولات لتقديم الدعم للجمهور الذي يعيش في ظرف الحجر الصحي". 
وأضاف "وربما أنا أستطيع لعب هذا الدور كوني أعيش حياة شبيهة بحياة الحجر الصحي منذ أربع سنوات، فأنا لدي استوديو خاص في بيتي وعملت مع العديد من المحطات لتسجيل البرامج من المنزل، وفي فترات ضغط العمل كنت أمضي عدة أيام دون الخروج من المنزل".

المساهمون