برلمان السيسي يواجه انتفاضة سبتمبر بـ"بكري المعارض" و"شبيه هتلر"

02 أكتوبر 2019
الصورة
تظاهرة ضد السيسي عام 2013 في باريس(بيير أندريو/فرانس برس/Getty)
"مصطفى بكري من مطبل لمعارض.. وعلي عبد العال يشبه السيسي بهتلر"، هكذا سخر مغردون من جلسة البرلمان المصري التي حاول فيها النظام امتصاص غضب الشارع، والبحث عن معارضة شكلية، بعد التظاهرات التي طالبت برحيل الرئيس عبد الفتاح السيسي، بدعوة من المقاول والفنان محمد علي.

وتقمص النائب المعروف بتأييده المطلق للنظام، مصطفى بكري، دور المعارض. وطالب بكري بالحرية للإعلام والصحافة وقبول الرأي الآخر، "علشان ما تحصلش ثورة يناير جديدة" (كي لا تتكرر ثورة يناير)، محذراً النظام من تآكل الطبقة المتوسطة وسوء الأحوال الاقتصادية، ومطالباً الحكومة بمراعاة المواطن البسيط.

وحاول رئيس البرلمان، علي عبد العال، الدفاع عن السيسي، لكنه زاد الطين بلة، وقال: "هتلر (زعيم النازية أدولف هتلر) كان ليه أخطاء، لكن البنية الأساسية اللي بناها كانت قاطرة في تقدم ألمانيا"، ليعلق مغردون "ونعم التشبيه".

وكتب صاحب حساب "واحد من هناك": "‏بمناسبة مانشتات... حرية الصحافة وعودة الأحزاب لممارسة الحياة الحزبية على ألسنة مصطفى بكري وتصريحات علي عبد العال... اعتقادي أنه لا يمكن أن يلد الفأر جملا في بلادي".

وغردت صوفيا: "‏‎مضحك هذا المطبل المحترف. هل يعتقد فعلا أننا لن نتذكر ما كان يهدد به الناس من قبل ويدافع ويبرر للمجرم بدل الشعب المطحون ويخون ويشمت في الأحرار. نحن في زمن لا ينفع فيه الحلفان لنصدقك لأن أرشيفك القذر مسجل مع الأسف. #مصطفى_بكري".

وسخر الصحافي محمد الجارحي: "‏عبقري جداً اللي اختار مصطفى بكري وعبد الرحيم علي ومرتضى منصور وأحمد موسى وعلي عبد العال علشان يروجوا لإجراءات تهدئة الشارع".

وقال محمد الصباغ: "‏النظام بعد أن أرهقته معارضة الخارج قرر صناعة معارضته الخاصة في الداخل، وطبعا هانشوف مصطفى بكري وفريدة الشوباشي وبعض المعارضة الأليفة التي لا دور لها سوى إكمال المشهد السياسي ظاهرياً".


وتساءلت "أم البنات": "‏مصطفى بكري المعارض يقول إيه لمصطفى بكري المعرض؟".

وكتب محمد كريم: "‏مصطفى بكري افتكر دلوقتي ان فيه حاجات كثير عايزة تتغير، شكلة خد دور انه يبقى صوت المعارض...".

وعن تشبيه السيسي بهتلر، غرد الصحافي إيهاب الزلاقي: "‏وسط جلسة البرلمان التاريخية النهاردة كانت أروع جملة اللي قالها السيد علي عبد العال (هتلر كان له أخطاء) وسياقها عجيب الصراحة".

أما صاحب حساب "عسل أسود" فكتب: "‏عبعال بيقول هتلر له أخطاء.. شكله هيمسك السلك العريان النهاردة".

وقال الحقوقي جمال عيد: "‏من المؤسف أن مفيش ولو واحد من بتوع ثورة يناير خباص، زي الأستاذ خالد أبو بكر بتاع سهرة يونيو، يبلغ الألمان اللي عيدهم الوطني بكرة وعندهم حفلة في السفارة بالقاهرة هيكون فيها حوالي 1200 شخص، أن عندنا حد بيضرب مثال ب هتلر؟! طيب يعني نعمل انتداب لأستاذ خالد أبوبكر؟".

وتساءل مجدي: "‏وبعدين هتلر مات منتحر... عاوز تقولي انك بتبشر ع السيسي يا عبد العال وعاوزه كأوزعة ينط من فوق السرير العالي في القصر وينزل ع اﻷرض ميت؟".

وسخر أحمد منير: "‏هتلر كانت له أخطاؤه، وما جعله يتمدد شرقاً وغرباً هو وجود بنية أساسية التي لا تزال حتى الآن القاطرة التي قادت ألمانيا لتكون بين الدول بالمستوى الأول. - علي عبد العال رئيس مجلس الشعب.. متحدثاً عن إجراءات إصلاحية الفترة القادمة.. الحمد لله الحكومة بدأت تفكر صح وهتعملنا أفران غاز".