برشلونة يواجه تحدياً جديداً في دوري الأبطال

برشلونة يواجه تحدياً جديداً في دوري الأبطال

08 اغسطس 2020
الصورة
برشلونة يملك فرصة أكبر للتأهل أمام نابولي (Getty)
+ الخط -

يستعد فريق برشلونة لدخول غمار منافسات دوري أبطال أوروبا من جديد في مباراة إياب ثمن النهائي أمام ضيفه الإيطالي نابولي، وعينه على تحقيق تأهل ينقذ موسمه المتعثّر، ورغبة في تحسين أرقامه التاريخية بالمنافسة التي لم يفز بها سوى 5 مرات.

وسيكون النادي "الكتالوني" على موعد مع تحقيق فوزه رقم 100 في دوري الأبطال في مهمّة لن تكون سهلة أمام إصرار "البارتينوباي" على مباغتة منافسه، بعد انتهاء لقاء الذهاب بهدف في كل مرمى.

ويضع المدرب كيكي سيتين نهائي لشبونة نصب عينيه، لتكون المشاركة الـ25 في تاريخ النادي منذ تغيير اسم المنافسة، موسم 1992-1993، مقترنة بتتويج جديد قد ينقذ رأسه ويجعل مجلس الإدارة يراهن عليه في الموسم المقبل.

ولعب فريق برشلونة 133 مباراة حقق فيها 99 فوزاً كما تعادل في 24 لقاء وخسر في 10 مباريات كان أغلبها في الأدوار المتقدمة، ما يجعل حالة الترقّب كبيرة لدى الجماهير التي فقدت ثقتها بلاعبيها بعد "ريمونتادا" ريال مدريد في الدوري المحلي.

وضرب الخط الأمامي لبرشلونة بقوة خلال المباريات الـ 99 التي فاز بها النادي إذ بسجل الفريق 340 هدفا، فكان الأرجنتيني ليونيل ميسي أفضل هدّاف برصيد 67 هدفا، وهي نسبة 19.7% من عدد الأهداف، ليليه مباشرة البرازيلي نيمار وسواريز بتسجيلهما 16 هدفاً.

وبالإضافة لتألّق "البرغوث" في المنافسة الأوروبية، نجح المدرّب بيب غوارديولا ليتصدّر بالأرقام قائمة أفضل المدرّبين الذين قادوا برشلونة نحو الانتصارات، وذلك بعدّ أن حقّق 18 انتصاراً من أصل 25 مباراة.

المساهمون