برشلونة ينشد ليّ ذراع ميسي بغرامات مالية كبيرة

برشلونة ينشد ليّ ذراع ميسي بغرامات مالية كبيرة

30 اغسطس 2020
خسارة برشلونة أمام بايرن ساهمت في اتخاذ ميسي قرار الرحيل (تيم كلايتون/ Getty)
+ الخط -

يضع مجلس إدارة نادي برشلونة بقيادة رئيسه خيار العقوبة الإدارية كأولوية في تعامله مع قضية ميسي، إذ شكّل عدم وجوده في مركز التدريبات، الأحد، إحراجاً لجوسيب ماريا بارتوميو.

وأكّدت صحيفة "ماركا" أن النجم الأرجنتيني سيواجه عقوبات مالية كبيرة في حال تواصل مقاطعته الفريق، وذلك وفقاً لبنود عقده الذي يُعتبر الأغلى في النادي، وستبدأ العقوبات من يوم استئناف التحضيرات للموسم الجديد، المقرّر الإثنين.

ولن يتعرّض "البولغا" لعقوبة مالية بعد غيابه عن كشوفات فيروس كورونا التي حضرها معظم اللاعبين، لعدم وجود قانون يفرض عقوبات مالية عليه، إلا أن عدم حضوره التدريبات سيكلّفه الكثير.

وكشف ذات المصدر أن الأجر العالي لميسي سيجعل حجم العقوبات كبيرة، إذ سيقتطع الفريق بالاستناد على القانون قيمة 10 أيام من أجرته الشهرية في حال غيابه مرتين عن التدريبات، دون تقديم تبرير كافٍ.

 

وسترتفع الغرامات على ميسي بداية من يوم الثلاثاء، في حال إصراره على التمرّد، فقد تصل لنسبة 7 بالمائة من أجرته الشهرية، وترتفع لعقوبة الحرمان من أجرة شهر كامل مع تواصل غيابه، قد يصل لتحديد حالته بما يسمى في القانون الداخلي للفريق بمصطلح "سوء السلوك".

وجاءت رغبة ليونيل ميسي في الرحيل بعد اقتناعه بعدم قدرة الفريق على التحسّن، والعودة لمنصة التتويجات الأوروبية، خاصة بعد الخسارة أمام بايرن ميونخ بنتيجة 8-2.

المساهمون