براهيمي ينخرط في "الحراك الشعبي" ويوجه رسالة للشعب الجزائري

براهيمي ينخرط في "الحراك الشعبي" ويوجه رسائل للشعب الجزائري

21 يونيو 2019
الصورة
براهيمي يتحضّر لخوض غمار بطولة أفريقيا (Getty)
+ الخط -

موازاة مع انطلاق مسابقة كأس أمم أفريقيا، لا يفوّت لاعبو المنتخبات المشاركة في البطولة أي فرصة للحديث عن حظوظ منتخبات بلادهم، وكذلك رغبتهم القوية في التألق وتحقيق أفضل النتائج، وهو الأمر الذي تحدث عنه نجم المنتخب الجزائري ياسين براهيمي، الذي أدلى بتصريحات قوية بخصوص مشاركة "المحاربين" وكذلك أهدافهم في "الكان".

وخرج براهيمي قليلاً عن القاعدة هذه المرة بعد أن ربط بين طموحاته وزملائه في المسابقة الأفريقية بما يجري من أحداث سياسية وتغييرات بالجزائر منذ شهر فبراير/ شباط الماضي، والتعبير عن رغبه الشديدة في تقديم "هدية ثمينة" للجماهير الغفيرة التي انخرطت في الحراك الشعبي الذي تشهده البلاد من خلال تنظيم مسيرات مليونية كل يوم جمعة، من أجل التخلص من بقايا النظام الحاكم السابق، وكذلك تجسيد العدالة والمساواة بين جميع فئات الشعب وضمان العيش الكريم.

ووجه ياسين براهيمي رسالة قوية للشعب الجزائري على ضوء الحراك الشعبي السائد في البلاد، حيث قال في تصريحات لتلفزيون "فرانس 24": "بالطبع ما يحدث في الجزائر من حراك شعبي يهمنا كثيرا كلاعبين، نحن نمثل جزءا من الشعب الجزائري، ولذلك فنحن مجبرون على متابعة كل ما يحدث باهتمام شديد".

وأضاف نحن سعداء جدا بالطريق السلمية التي تجرى فيها المسيرات، والهدوء الذي يميزها، هذا الأمر رائع جداً"، وتابع: "الآن، الأمر الوحيد الذي يمكننا فعله كلاعبين هو إسعاد شعبنا وكل الجزائريين سواء كانوا في الجزائر أو خارجها، ونسعى لتمثيل البلاد بأفضل طريقة ممكنة خلال مسابقة أمم أفريقيا"، وواصل: "في كل مسابقة كبيرة أو كل مباراة نخوضها مع المنتخب الجزائري، نحن نشعر دائما بأننا مدعومون بقوة من طرف الشعب الجزائري، ومع الأحداث الكثيرة التي تحصل منذ فترة طويلة، أصبحت إرادتنا مضاعفة قصد أداء بطولة في القمة، وذلك بفض دعم الشعب ومساندته لنا".

وعن الظروف التي تجرى فيها التحضيرات للبطولة الأفريقية، قال اللاعب البالغ من العمر 29 سنة: "نحن في القاهرة منذ 3 أيام، ونقضي وقتنا في ظروف رائعة للغاية سواء علق الأمر بالفندق الذي نقيم به أو بملعب التدريبات، نحن واثقون جدا وعلى دراية بأن منافسة شديدة الصعوبة بانتظارنا، نواصل استعداداتنا بجد حتى أول مباراة أمام كينيا، ونتمنى أن نؤدي أفضل بطولة لنا وأن نذهب بعيدا فيها".

وأضاف براهيمي خلال حديثه وقال: "لن نخفي طموحاتنا ولن نكررها، كي لا نضع على أنفسنا مزيدا من الضغط، نحن نعرف فقط بأننا نريد الذهاب إلى أبعد حد في البطولة ولم لا التتويج باللقب، سيكون الأمر عظيما جدا لنا وللشعب الجزائري".



وتابع النجم الجزائري: "ما أقوله يعتقده كل اللاعبون، لقد كنا محظوظين جدا بإقامة معسكر بدولة قطر التي تتشابه ظروفها المناخية مع مصر، المهم في النهاية هو أننا لن نبحث عن الأعذار وسنحاول أن نظفر بالبطولة بالاعتماد على إمكاناتنا وقدراتنا وهذا ما نحن على استعداد للقيام به".

وأما عن أول مباراة أمام كينيا، قال اللاعب الأسمر: "سنخوض مباراة على العاشرة ليلا، الأحد أمام منتخب كينيا الجيد، ونحن نحضّر لهذا الموعد بشكل جيد كي كون حاضرين خلال اللقاء"، وأضاف "أعتقد بأن الأهم هو أن نبدأ المنافسة جيداً، وذلك بالظفر بنقاط المباراة كاملة، وهذا سيجعلنا في مركز مريح جداً، وبعدها سنخوض مباراة قوية أمام السنغال التي تعد أبرز المرشحين للقب، ولكن بالنسبة لنا فإننا سنسيّر المشوار مباراة بمباراة، والأهم لنا حالياً هو مباراة كينيا".

المساهمون