بحاح: نرحب بجهود السلام.. وبان يرد: نعمل لتعزيز الشرعية

18 يناير 2016
الصورة
بحاح وكي مون يبحثان سبل إحلال السلام (Gettu)
+ الخط -
أكد نائب الرئيس اليمني، رئيس الحكومة، خالد بحاح، ترحيب حكومته بأية خطوات جادة في اتجاه السلام، وسعيها لإيقاف الحرب، على الرغم من المكاسب العسكرية التي حققتها، مطالباً المجتمع الدولي بالضغط لتنفيذ القرارات الأممية، وفي مقدمتها قرار مجلس الأمن 2216.

وأضاف بحاح، في أثناء لقاء جمعه بالأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، في العاصمة الإماراتية أبوظبي، أن "الحكومة ترحب بأية خطوات جادة وصادقة في إطار عملية السلام"، استكمالا لما أنجز في مؤتمر الحوار الوطني. 

وتابع نائب الرئيس اليمني أن الحكومة، و"على الرغم من كل المكاسب العسكرية التي تحققت، والعمليات التي تمت من أجل تحرير عدد من المدن والمحافظات، بمساندة كافة دول التحالف، إلا أنها ما زالت تسعى لإيقاف الحرب، والبدء في مرحلة سلام حقيقي ودائم". 

وقال المتحدث ذاته إن على "المجتمع الدولي والأمم المتحدة السعي بقوة، من أجل تنفيذ كل القرارات الأممية، وفي مقدمتها قرار مجلس الأمن 2216، وإلزام الطرف الانقلابي بقبولها وتنفيذها بصورة صحيحة، بما يضمن حقن دماء اليمنيين وإيقاف فتيل الحرب والصراع الذي تشهده عدد من المحافظات في الوقت الحالي". 

اقرأ أيضاً: تصاعد المعارك والغارات الجوية في 6 محافظات يمنية

من جانبه، ووفقاً لما نقلته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، أعرب الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، عن حرصه "على إيقاف إطلاق النار واستكمال العملية السياسية في اليمن بصورة سليمة، تضمن جميع حقوق أبناء الشعب في المشاركة". 

وأضاف كي مون أن "الأمم المتحدة تعمل لتعزيز الشرعيه الدولية وقراراتها المختلفة، وعلى رأسها قرارات مجلس الأمن بخصوص اليمن، والسعي للوصول إلى حل دائم، وخلق سلام بين كافة الأطراف، وإيجاد آلية مناسبة لتنفيذ كافة القرارات التي تهم اليمن، والعمل على إنهاء أي حصار للمدنيين في تعز، وغيرها من المدن المحاصرة". 

وكان بحاح قد وصل إلى الإمارات على رأس وفد حكومي، قبل ساعات من لقائه بالأمين العام الأمم المتحدة، وذلك في إطار التحضيرات لجولة جديدة من محادثات السلام، بعد أن تعثر انعقادها في 14 من الشهر الجاري، وتأجلت إلى موعد لم يتم تحديده بعد. 

وكان المبعوث الأممي إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ، قد عقد لقاءات في العاصمة السعودية الرياض مع بحاح والوفد الحكومي المفاوض، وعرض عليهم نتائج لقاءاته التي أجراها مع الانقلابيين في صنعاء، الأسبوع الماضي. 

اقرأ أيضاً: اليمن: المقاومة تتقدم في الضالع ومقتل 26 شخصاً بصنعاء 

المساهمون