بتكوين تنخفض دون 4500 دولار وتخسر 30% خلال أسبوع

20 نوفمبر 2018
الصورة
تراجع متواصل لقيمة بتكوين (Getty)
+ الخط -
انخفضت عملة بتكوين ما يزيد على 7.5 في المائة اليوم الثلاثاء إلى ما يقل عن 4500 دولار، لتخسر أشهر عملة مشفرة  في العالم نحو ثلث قيمتها خلال أسبوع مع تزايد عمليات بيع العملات الرقمية على نطاق واسع.

ويجري تداول بتكوين حاليا عند 4354.20 دولاراً، وفق "رويترز"، وهو أدنى مستوياتها في بورصة بتستامب منذ أكتوبر/ تشرين الأول 2017.

وبتكوين بدأت تداولات هذا العام عند أكثر من 14 ألف دولار، كما هبطت ثالث أكبر العملات الافتراضية من حيث القيمة السوقية، الإيثريوم، بنسبة 10.3% إلى 132 دولارًا.

وفقدت القيمة السوقية للأصول الرقمية ما يقارب 700 مليار دولار منذ ذروة العملات الرقمية في يناير/كانون الثاني، بناءً على بيانات موقع "كوين ماركت كاب".

وبدأت المخاوف من تشديد الإجراءات التنظيمية في التأثير على معنويات المستثمرين، بعدما أعلنت لجنة الأوراق المالية والبورصات الأميركية الجمعة عقوبات مدنية على شركتين للعملات الرقمية لم تسجلا طروحاتهما من العملات الافتراضية.

وكانت فورة العملات الافتراضية العام الماضي أثارت موجة من الشراء  بعدما ارتفع سعر بتكوين 13 ضعفا في عام واحد ليصل إلى 18 ألف دولار.

وفي مطلع العام 2018، وتحديداً في فبراير/ شباط الماضي هوى سعر بتكوين من 14 ألف دولار إلى نحو 6 آلاف دولار.

ويأتي ذلك التراجع الحاد بعد تحذير الكثير من الدول من التعامل بالعملات الرقمية، وحذر رئيس هيئة الأوراق المالية والأسواق الأوروبية، ستيفن مايجور، سابقاً، من أن الاستثمار في طروحات العملات الإلكترونية يمكن أن ينتج عنه فقدان الشخص استثماراته كافة.

فيما أكد نائب محافظ بنك الشعب الصيني، جونج شنغ، أن السلطات يجب أن تحظر التداولات المركزية على العملات الافتراضية والأفراد والشركات، الذين يقدمون خدمات متعلقة بهذا النشاط.

وقفزت القيمة السوقية للعملات الافتراضية بنحو كبير في 2017، لتنهي العام عند 569.7 مليار دولار، بزيادة 552 مليار دولار عن أرقام 2016، وفق حسابات "الأناضول".

ولا تملك العملات الافتراضية، رقما متسلسلا ولا تخضع لسيطرة الحكومات والبنوك المركزية، كالعملات التقليدية، بل يتم التعامل بها فقط عبر شبكة الإنترنت، دون وجود فيزيائي لها.

دلالات

المساهمون