بالوثائق..تحقيق لـ"العربي الجديد" يكشف أسرار وحدة "الانتحاريين" في داعش

بالوثائق..تحقيق لـ"العربي الجديد" يكشف أسرار وحدة "الانتحاريين" في داعش

27 مارس 2016
انتحاري خدعه داعش لتنفيذ عملية تفجير ضد ثوار سوريون(يوتيوب)
+ الخط -
تكشف "العربي الجديد" في تحقيق استقصائي، أسرار انضمام 121 انتحارياً، من 20 دولة، إلى وحدة "الاستشهاديين" الفاعلة ضمن صفوف مليشيا تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش)، ينشر في الغد في النسخة المطبوعة والموقع الإلكتروني للصحيفة.

وباستخدام 4 عوامل، هي العمر والمستوى الدراسي والحالة الاجتماعية والمستوى التعليمي، ترسم الجريدة الملامح المشتركة، لقنابل التنظيم البشرية من الساعين إلى الشهادة في سبيل حلم الخلافة.

ويجيب التحقيق عن أسئلة مهمة تكشف ضعف واهتراء الصورة النمطية الشائعة عن الانتحاريين، إذ يوثق مدى جدية الحديث حول علاقة الفقر والبطالة وضعف المستوى التعليمي والتعمق في الدراسات الشرعية الإسلامية، بتشجيع الانتحاريين على خيار الموت من أجل الفوز في معركة لم تحسم بعد.

يعرض التحقيق لمعاناة أهالي الانتحاريين، فيما يكشف عن آلية الخداع للانتحاريين من قبل تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش)، والمصير المنتظر لمن يرفضون تنفيذ العمليات الانتحارية أو يترددون في التضحية بأنفسهم.

ولا تخلو مآسي الانتحاريين من ملهاة، إذ تكشف "العربي الجديد" عن مطالب وغرائب، المقبلين على الموت، التي وصلت إلى الحديث حول عدم إمكانية قيادة السيارات غير الأتوماتيكية والشكوى من ضعف النظر، كما يوثق التحقيق.

اقرأ أيضاً: بالوثائق.. نفط داعش.. رحلة الخام المهرب إلى إسرائيل