بالفيديو.. فدائية سانشيز تنهي صيامه عن التهديف مع تشيلي

بالفيديو.. فدائية سانشيز تنهي صيامه عن التهديف مع تشيلي

العربي الجديد

العربي الجديد
20 يونيو 2015
+ الخط -

أحرز النجم التشيلي ألكسيس سانشيز، لاعب نادي أرسنال الإنجليزي، هدفاً رائعاً للغاية، واضعاً كل شجاعته فيه، وذلك خلال مباراة منتخب بلاده في كوبا أميركا، أمام المنتخب البوليفي.

ونجحت تشيلي في الفوز بنتيجة 5-0 على بوليفيا، وكان لسانشيز نصيب من هذا المهرجان التهديفي، حيث بدأ الهجمة بمراوغة سريعة على مشارف منطقة الجزاء، قبل أن يمرر الكرة إلى زميله خورخي فالفيديا، فقام الأخير بإعادة الكرة إليه.

وفي اللحظة التي مررت فيها الكرة، عرف سانشيز أنها لن تصل بنجاح إليه، نظراً لضعفها، لذلك ارتقى لاعب الغانيرز بالهواء وسدد الكرة برأسه من بين أرجل مدافعي المنتخب البوليفي، ليثير الدهشة بسبب شجاعته الكبيرة والتي كادت أن تكلّفه الكثير من المشاكل لو تعرّض للإصابة نظراً لحساسية المكان واللقطة.

وسجل سانشيز الهدف برأسه من مسافة بعيدة جداً، ليقود بلاده للفوز على بوليفيا، وكان هو صاحب الهدف الثاني في المباراة، حيث احتفل سانشيز بصحبة مشجعي تشيلي، الدولة المضيفة لكوبا أميركا. يذكر أن سانشيز تمكن من إنهاء صيامه التهديفي مع منتخب بلاده، حيث سجل هدفه الأخير في مرمى أوروغواي في الثامن عشر من نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، ويعتبر هذا الهدف هو الأول له في كوبا أميركا.

اقرأ أيضاً: كوندوبيا...ارتكاز يريده أرسنال... ويحتاجه بشدة قطبا ميلان!

ذات صلة

الصورة

سياسة

مرّ فوز مرشح اليسار التقدمي في تشيلي، غابريال بوريك، على منافسه من اليمين المتطرف، بسلاسة. ويؤمل مع عودة اليسار القوية إلى هذا البلد، إغلاق صفحة الديكتاتورية بالكامل.
الصورة
دانيال الحذوة

سياسة

من تجربة سياسية تنطلق من فكره الشيوعي وعدائه للحركة الصهيونية والسياسة الأميركية، يخوض دانيال الحذوة الانتخابات الرئاسية في تشيلي بعد أشهر، مع تأكيده أن فلسطين ستكون في موقع بارز على أجندته وتوجهاته في الحكم.
الصورة
نساء تشيلي/غيتي/مجتمع

مجتمع

خرجت الآلاف من النساء إلى الاستاد الوطني بالعاصمة التشيلية سانتياغو لترديد شعارات على شكل أغنية تندد بالعنف وحوادث الاغتصاب والتحرش الجنسي ضد المرأة.
الصورة
تلاميذ المدرسة العربية في سانتياغو (ناصر السهلي)

مجتمع

تضم تشيلي عددا كبيرا من الأشخاص الذين هاجر أجدادهم من بلاد عربية، لكن تظل الغلبة لذوي الأصول الفلسطينية، وخصوصا من ينتسب أجدادهم إلى بيت جالا وبيت لحم، وكثير منهم هاجر أسلافهم في القرن التاسع عشر وولدوا في تشيلي.

المساهمون