بالفيديو..لاعبو خيخون راقبوا ميسي ونيمار..خوفا من تكرار سيناريو "الجزاء"

بالفيديو..لاعبو خيخون راقبوا ميسي ونيمار..خوفا من تكرار سيناريو "الجزاء"

19 فبراير 2016
+ الخط -
لجأ لاعبو فريق سبورتينغ خيخون الإسباني لخطة محكمة لتجنب تكرار سيناريو ركلة الجزاء التاريخية، التي كان قد اشترك في تنفيذها كل من نجمي فريق برشلونة الإسباني، الأرجنتيني ليونيل ميسي والأوروغواياني لويس سواريز، خلال المواجهة التي جمعت الفريق الكتالوني بنظيره سيلتا فيغو، يوم الأحد الماضي، ضمن منافسات بطولة الدوري الإسباني لكرة القدم.

واحتسب الحكم الإسباني، ريكاردو دي بيرغوس بينغوتيسيا، ركلة جزاء لمصلحة الفريق الكتالوني في الدقيقة الحادية والستين من زمن المباراة المؤجلة من الجولة السادسة عشرة لمسابقة الدوري الإسباني لكرة القدم، والتي فاز فيها فريق البارسا بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدف.

وتقدم مهاجم الفريق الكتالوني، الأوروغواياني لويس سواريز، لتنفيذ هذه الركلة، وذلك في وقتٍ فرض فيه لاعبو فريق سبورتينغ خيخون الإسباني رقابة لصيقة على النجم الأرجنتيني، ليونيل ميسي، وزميله البرازيلي، نيمار دا سيلفا.

وحاول لاعبو خيخون من خلال فرضهم رقابة لصيقة على ميسي ونيمار تجنب تكرار سيناريو ركلة الجزاء التاريخية، التي كان قد أهداها ميسي لزميله الأوروغواياني، لويس سواريز، خلال المباراة التي جمعت البلاوغرانا بنظيره سيلتا فيغو، يوم الأحد الماضي، ليودعها الأخير في الشباك مُسجلاً هدفاً نادراً قلما تم تسجيله في ملاعب كرة القدم العالمية.

ورسم لاعبو فريق سبورتينغ خيخون من خلال تصرفهم هذا البسمة على شفاه اللاعب الأفضل في العالم، الأرجنتيني ليونيل ميسي، الذي لم يستطع تمالك نفسه وقابل الموقف بابتسامة عريضة، اتخذت منها وسائل الإعلام الإسبانية مادة دسمة.



اقرأ أيضاً..
برشلونة يحقق رقما قياسيا..في ركلات الجزاء

المساهمون