بالفيديو..الهدّاف الأكروباتي..يعود للواجهة بهدف مقصّي رائع

بالفيديو..الهدّاف الأكروباتي..يعود للواجهة بهدف مقصّي رائع

العربي الجديد
13 سبتمبر 2015
+ الخط -

أحرز المهاجم التشيلي ماوريسيو بينيا، هدفاً أكروباتياً رائعاً خلال مباراة ناديه أتلانتا خارج الديار أمام مضيفه ساسولو في الجولة الثالثة من الدوري الإيطالي لكرة القدم، والتي انتهت بالتعادل الإيجابي 2-2.

ويلقب بينيا، صاحب الـ31 عاماً، باللاعب الأكروباتي، لأنه سجل الكثير من الأهداف خلال مسيرته الكروية الطويلة على طريقة الكبار، بـ"مقصيات" مذهلة من أماكن مختلفة داخل منطقة الجزاء، حيث استحق لقب الأكروباتي، لأنه في كل موسم لا بد أن يضع بصمته ويسرق الأضواء بهدف استثنائي.

وافتتح بينيا باب التهديف في الدقيقة 13، حيث قفز في الهواء وسدد كرة عالية مقصية سكنت شباك حارس ساسولو الذي فقط تابع الكرة كالمشاهدين، بينما دخلت هي المرمى، لتعلن تقدم الضيوف بهدف نظيف.

وتألق بينيا في هذا اللقاء، فبعد أن أدرك ساسولو التعادل عبر هدف فرانشيسكو ماينانيللي، أعاد بينيا فريقه إلى المقدمة بهدف ثانٍ، ليعود ويتلقى بطاقته الصفراء الثانية في المباراة، ويطرد من اللقاء. يذكر أن بينيا بدأ مسيرته في العام 2002، وانضم للمنتخب التشيلي في 2003، وخاض معه 36 مباراة سجل خلالها 6 أهداف.

اقرأ أيضاً: جماهير إسرائيلية تبث سمومها... وتُحرض على اللاجئين السوريين

ذات صلة

الصورة
مظاهرات في أتلانتا بولاية جورجيا (غيتي)

أخبار

خرج المتظاهرون إلى شوارع مدينة أتلانتا، عاصمة ولاية جورجيا الأميركية، السبت، احتجاجا على واقعة إطلاق نار من قبل الشرطة أدت إلى مقتل رجل أسود نام في سيارته بينما كان ينتظر في طابور للوجبات السريعة جنوبي وسط المدينة.
الصورة
واشنطن/سياسة/كينت نيشيمورا/غيتي

سياسة

انضمت لوس أنجليس وفيلادلفيا وأتلانتا، أمس السبت، إلى مدن أميركية عدّة أعلن فيها حظر التجول، في محاولة لوقف الاحتجاجات العنيفة التي اندلعت في أنحاء الولايات المتحدة.
الصورة
نجم نابولي يغضب ويتشاجر مع مدربه!

رياضة

شهدت مباراة نابولي ضد نظيره ومضيفه أتلانتا التي جرت مساء الأحد في الجولة الحادية والعشرين من الدوري الإيطالي لكرة القدم، حادثة مثيرة للجدل، كان بطلها اللاعب لورنزو إنسيني الذي بدا غاضبا بسبب استبداله بزميله

الصورة
ديبالا يُهدر أول ركلة جزاء ويُهدي نابولي الصدارة

رياضة

تسبب النجم الأرجنتيني الشاب باولو ديبالا بفقدان فريقه يوفنتوس لثلاث نقاط مهمة وصدارة ترتيب الدوري الإيطالي ومنحها لفريق نابولي منفرداً، وذلك بعد أن أهدر الفوز في مواجهة أتلانتا في الجولة السابعة التي انتهت بالتعادل (2 – 2).

المساهمون