باريس سان جيرمان يوجّه أنظاره نحو جزائري واعد

10 أكتوبر 2019
الصورة
يريد باريس سان جيرمان تعزيز صفوف الفريق (Getty)
يتطلع المدافع الجزائري الواعد، ريان آيت نوري، إلى تحقيق قفزة نوعية في بداية مشواره وهو بسن 18 عاماً، بعدما نجح نجم نادي أنجيه الفرنسي بتحقيق بداية موسم مميزة، جعلته أحد أبرز المواهب الصاعدة في الدوري الفرنسي، وصار مطلباً لعدة أندية أوروبية شهيرة.

ويعمل المدير الرياضي لنادي باريس سان جيرمان، ليوناردو، على التخطيط لفترة الانتقالات الشتوية المقبلة، ودعم نادي العاصمة الفرنسية ببعض الأسماء الشبابية الصاعدة، لضمان مستقبل الفريق في بعض المناصب التي يشغلها لاعبون تقدموا في السن.

ويهدف ليوناردو مع المدير الفني توماس توخيل، إلى إيجاد حلّ بديل في منصب الظهير الأيسر، بعد تأكد رحيل الفرنسي لايفين كورزافا في نهاية الموسم الحالي، إذ ارتأى المدير الرياضي البرازيلي الحل في آيت نوري، الذي تتعاظم قيمته من مباراة لأخرى.

وكشفت مجلة "ليكيب" الفرنسية أن الشاب الجزائري، ريان آيت نوري، سيكون الهدف الأول لمتصدر الدوري الفرنسي في فترة الانتقالات الشتوية المقبلة، لأن المدير الفني الألماني يرى فيه أحسن بديل للإسباني خوان بيرنات.

وآيت نوري محل صراع أندية إنكليزية وإسبانية وإيطالية، وعلى رأسها نادي يوفنتوس الذي تقرّب من محيط اللاعب لمعرفة مدى استعداده للانتقال نحو "السيدة العجوز"، لأن الفصل سيكون لنادي أنجيه، الذي سيحدد مستقبله.

ويطلب نادي أنجيه قيمة مالية مقدرة بين 15 مليوناً و20 مليون يورو لبيع عقد لاعبه الشاب، وهي القيمة التي تبقى في متناول الأندية الكبيرة، خاصة أن سعره سيتضاعف بسرعة في حال تألقه، وهو ما يبقى أمراً منتظراً في ظل القدرات الفنية والبدنية المميزة التي يمتلكها.

تعليق: