باريس سان جيرمان يخطط للتعاقد مع نيمار

باريس سان جيرمان يخطط للتعاقد مع نيمار

21 يوليو 2017
هل ينتقل نيمار إلى باريس سان جرمان (Getty)
+ الخط -

تتفاعل الصحف الرياضية العالمية ومواقع التواصل الاجتماعي مع قضية انتقال البرازيلي نيمار إلى باريس سان جرمان الفرنسي، لكن القصة لم تكن أبداً وليدة اليوم بل بدأت منذ الموسم الماضي وهي مستمرة، خصوصاً أن نيمار مطلوب بقوة من النادي "الباريسي" والرئيس ناصر الخليفي.

كشفت تقارير من الصحف الفرنسية أن إدارة باريس سان جرمان تفاوضت مع نيمار ووالده في الموسم الماضي من أجل التعاقد معه، لكن البرازيلي رفض هذا الأمر وقرر البقاء مع النادي "الكتالوني" لأنه مرتاح في الفريق، واعتذر من الرئيس ناصر الخليفي آنذاك.

وبحسب الأخبار المسربة فإن الخليفي لم يمتعض من قرار نيمار، بل تقبله بكل رحابة صدر واعتبر أن باريس سان جرمان قادر على استقبال نيمار في أي وقت عندما يُقرر ذلك، ولم يُغلق الباب أمامه وقال له إذا أراد مغادرة برشلونة عليه أن يتصل به فقط.

لكن في صيف عام 2017، جدد برشلونة عقد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي مقابل مبلغ مالي خيالي لا تمكن مقارنته بالراتب الذي يتلقاه البرازيلي نيمار، وهذا الأمر أزعج والده الذي قرر فتح المفاوضات مجدداً مع باريس سان جرمان، واتصل بالرئيس الخليفي وأطلعه على المعطيات الجديدة.

ومن أبرز الأمور التي دفعت بوالد نيمار لاتخاذ هذه الخطوة، هو الراتب الضخم لميسي الذي يجعله اللاعب رقم 1 في النادي "الكتالوني" في السنوات القادمة، ويُلغي حضور نيمار المُميز على أرض الملعب، وبالتالي سيعيش البرازيلي في عباءة الأرجنتيني مجدداً.

لكن الصفقة لا تبدو سهلة كما يراها الجميع، خصوصاً أن البند الجزائي الموجود في عقد نيمار يبلغ حوالي 220 مليون يورو، وهو الأمر الذي يُصعب اتمامها بسب قوانين اللعب المالي النظيف التي ينصُ عليها الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، هذه المشكلة دفعت بإدارة النادي "الباريسي" لدراسة الملف المالي مع المحامي الخاص بالفريق لإتمام الصفقة دون عواقب مالية أو عقوبات من "يويفا".

وبذلك يمكن لنيمار شراء عقده من برشلونة ودفع البند الجزائي الذي تبلغ قيمته حوالي 220 مليون يورو، وعندها سيوقع مع باريس سان جرمان مجاناً لأنه أصبح لاعباً حُراً، وسيحصل على راتب كبير في النادي "الباريسي" وحوافز مالية ضخمة تضاهي ما يحصل عليه ميسي في برشلونة.

(العربي الجديد)