انفجار ضخم يهز مدينة الحسكة السورية

15 يوليو 2020
الصورة
تضارب أنباء بخصوص الانفجار (دليل سليمان/ فرانس برس)

ذكرت مصادر محلية لـ "العربي الجديد" إن انفجاراً عنيفاً وقع، مساء اليوم الأربعاء، عند مقر ومستودع تابع لمليشيا "وحدات حماية الشعب" الكردية في حي المشيرفة غربي مدينة الحسكة، شمال شرق سورية.

وذكرت المصادر، التي رفضت الكشف عن هويتها، أن الانفجار الضخم تلته سلسلة انفجارات متقطعة يعتقد أنها ناجمة عن احتراق مستودع للأسلحة والذخيرة، في حين قامت قوات الأمن التابعة للمليشيات بتطويق المكان بشكل كامل تزامناً مع وصول سيارات الإسعاف والإطفاء إلى المكان.

وبحسب المصادر فإن الانفجار قد يكون ناجماً عن هجوم استهدف المليشيات أو نتيجة وقوع خطأ فني داخل المقر أو المستودع.

ومع تضارب الأنباء أيضاً عن التفجير، ذكرت مصادر أخرى لـ"العربي الجديد" أن التفجير نجم عن انفجار شاحنة نقل وقود مفخخة بكمية كبيرة من المتفجرات انفجرت أمام مقر الجمارك الذي تسيطر عليه "وحدات حماية الشعب" في حين لم تتبين بعد حجم الخسائر الناتجة عنه.

وذكرت المصادر أن النيران شوهدت من مسافة بعيدة ما يرجح فرضية انفجار شاحنة نقل وقود، أو احتواء المستودع الذي طاوله الانفجار على مخزن للمواد سريعة الاشتعال أيضاً.

ومن جانبها ذكرت شبكة الفرات أن الانفجار وقع في ساحة الأقطان ومبنى الجمارك بالقرب من دوار حي مشيرفة بمدينة الحسكة، ونشرت صوراً قالت إنها للتفجير دون ذكر أسبابه.

كما ذكرت وكالة أنباء "هاوار" المقربة من "وحدات حماية الشعب" إن التفجير وقع في مخزن للأسلحة في حي مجرجع أقصى شمال غرب المدينة، مشيرة إلى أنه لم تصدر أي جهة رسمية أية تصريحات أو بيانات حول التفجير.

يذكر أن "وحدات حماية الشعب" تتقاسم السيطرة على مدينة الحسكة مع قوات النظام السوري، وشهدت المدينة سابقاً عدة انفجارات طاولت الميليشيات وعناصرها وأسفرت عن خسائر في صفوفها.