انفجار سيارة مفخخة في صنعاء والتحالف يقصف الحوثيين

صنعاء
العربي الجديد
30 يونيو 2015
+ الخط -

 

أصيب عشرون يمنياً، مساء أمس الإثنين، في حصيلة أولية لانفجار سيارة مفخخة في حي الصياح قرب المستشفى العسكري في العاصمة اليمنية صنعاء، في وقت جدد فيه "التحالف العربي" غاراته في اليمن، مستهدفاً مواقع للحوثيين قرب الحدود مع السعودية، بالإضافة إلى غارات في محافظات أخرى.

وحسب المعلومات الأولية، انفجرت سيارة مفخخة تم ركنها جوار صالة عزاء تحضره نساء، قرب المستشفى العسكري الحكومي، مما أدى إلى سقوط مصابين بينهم نحو ثماني نساء.

وسارع تنظيم "الدولة الإسلامية (داعش)/ولاية صنعاء"، إلى إعلان مسؤوليته عن تفجير السيارة المفخخة.

في موازاة ذلك، استهدف طيران التحالف بسلسلة غارات "وادي الخراشي" ومنطقتي "الفرع" و"الصوح" بمديرية كتاف، القريبة من الحدود مع نجران، وفق مصادر تابعة للحوثيين لفتت ايضاً إلى غارات أخرى ضد أهداف في مديريات "مجز" و"باقم" و"سحار".

وفي محافظة مأرب، شن التحالف خمس غارات ضد مواقع متفرقة في مديرية "صرواح" الواقعة غرب المدينة.

وأفادت مصادر محلية، في مدينة عدن، بأن الحوثيين والقوات الموالية للرئيس المخلوع، جددوا اليوم قصفهم أحد خزانات الوقود التابعة لمصفاة "عدن" في منطقة البريقة، بعد قصفه يوم السبت الماضي مما أدى إلى اندلاع حرائق كبيرة.

كما شن التحالف غارات في محافظة لحج، التي تعد المدخل الشمالي لعدن، وأخرى في محافظة أبين، المدخل الشرقي للمدينة.

سياسياً، التقى الرئيس، عبد ربه منصور هادي، في مقر إقامته بالعاصمة السعودية، الرياض، الأمين العام لمجلس التعاون، عبد اللطيف الزياني، قبل لقاءات من المقرر أن يجريها المبعوث الأممي إلى اليمن، اسماعيل ولد الشيخ أحمد، مع الأطراف اليمنية في الرياض.

وأفاد موقع وكالة الأنباء اليمنية الموالي للشرعية، أن الرئيس هادي استعرض خلال اللقاء مع الزياني تطورات الأوضاع في اليمن، وأشاد بالدور الإيجابي الذي يقوم به مجلس التعاون الخليجي تجاه القضايا والأحداث في اليمن، ليس من اليوم فحسب ولكن منذ سنوات طويلة".

اقرأ أيضاً:اليمن: غارات عنيفة للتحالف في صعدة ومأرب

 

ذات صلة

الصورة
يوم الأم في اليمن

مجتمع

يستقبل اليمنيون عيد الأم بأيد فارغة من أية إمكانيات للاحتفال أو حتى توفير أبسط الهدايا، وابتسامة باهتة، لكن كثيرين رغم ذلك حريصون على الاحتفاء بالأمهات، ولو بأبسط الوسائل، والهدايا الرمزية، وبينها الزهور.
الصورة
اليمني، عبده علي الحرازي

منوعات وميديا

يعيش اليمني، عبده علي الحرازي، مع أسرته في حي الخمسين بالعاصمة اليمنية صنعاء، ويتعاش من الثعابين وهي مصدر دخله الوحيد منذ خمسة وعشرين عاماً، حيث اكتسب مهارة التعامل معها وباتت مصدر دخل يعيل بها أسرته.
الصورة
إعلامية شابة تترك تخصّصها لتبيع الورود في تعز اليمنية

مجتمع

تبيع الإعلامية الشابة، أماني المليكي (26 عاماً )، الورود الصناعية في متجر صغير، افتتحته أخيراً في مدينة تعز، وسط اليمن، مقتحمة بذلك مجالاً بعيداً عن تخصّصها وخبراتها ومؤهّلها الجامعي.
الصورة
يمني يعتاش من القمامة (العربي الجديد)

مجتمع

في ليالي العاصمة اليمنية صنعاء الباردة، يتنقل عبده زيد المقرمي بين أزقتها باحثا عن مخلفات البلاستيك والكرتون وسط كومة من النفايات ليعتاش  من عوائدها بعد أن فقد راتبه الحكومي منذ بداية الحرب في اليمن.

المساهمون