انطلاق رحلة التطوع لمونديال قطر 2022

انطلاق رحلة التطوع لمونديال قطر 2022

02 سبتمبر 2018
الصورة
قطر تتحضر بأفضل صورة لمونديال 2022(اللجنة العليا للمشاريع والإرث)
+ الخط -
أعلنت اللجنة العليا للمشاريع والإرث، المسؤولة عن تسليم مشاريع البنية التحتية اللازمة لاستضافة دولة قطر لبطولة كأس العالم لكرة القدم 2022، صباح الأحد عن فتح باب التسجيل أمام الراغبين بالتطوع في جهود استعدادات دولة قطر لاستضافة البطولة، وذلك في حفل حضره السيد حسن الذوادي، الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث، والسيد ناصر الخاطر، مساعد الأمين العام لشؤون تنظيم البطولة، وفاطمة النعيمي، مديرة إدارة الاتصال في اللجنة العليا، وميعاد العمادي، مديرة التواصل المجتمعي في اللجنة العليا.

وخلال الحفل، أعلنت اللجنة العليا عن فتح أبواب التسجيل أمام كافة المهتمين بالتطوع من سن 16 عاماً وما فوق، حيث ستتاح أمامهم فرصة استثنائية للإسهام في جهود التحضير لاستضافة قطر لأول بطولة لكأس العالم لكرة القدم في المنطقة.

وسيحصل المتطوعون على فرص قيمة لتطوير مهاراتهم وإثراء معارفهم في مجالات عديدة كتنظيم وإدارة الفعاليات، والضيافة، والتسويق والاتصال، وإدارة الجماهير، والتواصل المجتمعي، والأمن والخدمات الطبية والإقامة، والمواصلات، وغيرها منذ تطوعهم وحتى انطلاق صافرة البطولة.

كما رحبت اللجنة العليا بأول دفعة من المتطوعين وعددهم 22 متطوعاً يمثلون دولاً مختلفة منها قطر والبحرين، ومصر، والأردن، والمغرب، وباكستان، وعمان، وفلسطين، ولبنان، والسعودية، والصومال، والسودان، وسورية، وتونس، وتركيا، واليمن. وقد وصل عدد المتطوعين خلال الأربع ساعات الأولى من فتح باب التسجيل إلى ما يزيد عن 12 ألف متطوع.

وفي كلمته بهذه المناسبة، قال السيد حسن الذوادي، الأمين العام للجنة العليا: "لا یخفى علیكم المشوار الطویل الذي قطعناه منذ تحضیر الملف القطري لاستقبال البطولة والفوز بشرف الاستضافة في عام 2010. وحتى هذه اللحظة، فإننا نعمل على تحقيق كافة الوعود التي قطعناها لفتح آفاقٍ أمام الطاقات الشبابیة وإتاحة فرص مختلفة أمام الخبرات والكفاءات العربية والعالمية للمشاركة في هذا الحدث العالمي والإسهام في ترك إرث عالمي".

وأضاف الذوادي: "إن تواجدنا هنا الیوم یأتي استكمالاً للنجاح الذي حققته جهودنا في روسیا لتعريف العالم بدولة قطر كالدولة المستضيفة للنسخة المقبلة من بطولة كأس العالم، واستثماراً لحماس كافة عشاق كرة القدم تجاه بطولة قطر 2022. وها نحن اليوم نفتح الباب أمام الشباب العربي وشباب العالم للمشاركة في تحضيرات أكبر وأهم حدث ریاضي عالمي من خلال الإعلان عن فتح باب التسجيل لاستقبال المتطوعين الذين سيشاركوننا رحلتنا إلى 2022، إذ سنعمل معهم یداً بید لضمان تنظيم نسخة مميزة واستثنائية من بطولة كأس العالم لكرة القدم تضمن رفعة اسم منطقتنا العربية الغالية.

وتعليقاً على إطلاق باب التسجيل، قال ناصر الخاطر، مساعد الأمين العام لشؤون تنظيم البطولة في اللجنة العليا: "نواصل العمل بكل جهد نحو استضافة دولة قطر للبطولة الرياضية الأضخم من نوعها في العالم، ونتيح اليوم الفرصة أمام كافة المهتمين من قطر والمنطقة والعالم للإسهام في تحضيرات استضافتنا لأول بطولة كأس عالم لكرة في العالم العربي لننظم بطولة مميزة تكون مدعاة فخر لنا جميعاً في عام 2022. ستوفر تجربة التطوع فرصاً كثيرة للمتطوعين لتنمية مهاراتهم وخبراتهم والتعرف على شعوب وثقافات العالم المختلفة، علاوة على الإطلاع عن كثب على ثقافة دولة قطر وعاداتها. وبدورنا، نتطلع للترحيب بكافة المتطوعين والعمل معهم جنباً إلى جنب إلى حين انطلاق البطولة بعد أعوام قليلة من الآن".

وفي عرض تقديمي عن آلية التسجيل، قالت ميعاد العمادي، مديرة التواصل المجتمعي في اللجنة العليا: "تعد بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022 علامة فارقة ليس فقط في تاريخ العالم العربي، ولكن في تاريخ بطولات كأس العالم كذلك، حيث ستقدم العديد من الابتكارات ومفاهيم الاستضافة المميزة التي ستسهم في تقديم بطولة مميزة بكل المقاييس. لذا، تعد فرصة التطوع هذه استثنائية، وندعو كافة مشجعي كرة القدم والمهتمين، لا سيما في الوطن العربي، لاغتنام هذه الفرصة الذهبية وتسجيل اهتمامهم والانضمام إلى جهودنا التحضيرية لاستضافة البطولة في قطر عام 2022".

وستعود التجربة التطوعية على الأفراد بالنفع الكبير، حيث ستوفر لهم فرصة تطوير مؤهلاتهم المهنية من خلال دورات تدريبية خاصة بالتطوع تقدم بالتعاون مع عدد من شركاء اللجنة العليا المحليين، والإقليمين، والدوليين، علاوة على فرص اكتساب المهارات وخبرة جديدة ستثري معارفهم وخبراتهم، وتلبي تطلعاتهم بعد البطولة. علاوة على ذلك، سيكون لمتطوعي اللجنة العليا أفضلية عند تقدمهم بطلب الانضمام لبرنامج التطوع الذي سيشرف عليه الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) عام 2022، بحكم خبرتهم القريبة من البطولة.


دلالات

المساهمون