انتخابات ألعاب القوى: كو رئيساً و"النزاهة" توقف الإماراتي الكمالي

انتخابات ألعاب القوى: كو رئيساً وإيقاف الإماراتي الكمالي لخرقه قوانين النزاهة

25 سبتمبر 2019
الصورة
الإماراتي الكمالي تم إيقافه (تويتر)
+ الخط -
انتخب البريطاني سيباستيان كو اليوم الأربعاء، رئيساً للاتحاد الدولي لألعاب القوى لولاية جديدة تستمر أربعة أعوام بالتزكية، وذلك خلال اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد الذي جرى في الدوحة. يأتي الانتخاب قبل يومين من انطلاق بطولة العالم لألعاب القوى، التي تستضيفها العاصمة القطرية.

وحصل كو (62 عاماً) على أصوات جميع الاتحادات الوطنية الـ203 الأعضاء بالاتحاد الدولي. ويعدّ أحد أفضل العدائين في التاريخ، وقد حاز على ذهبيتي سباق 1500 متر في أولمبياد موسكو 1980، وأولمبياد لوس أنجليس 1984.

ومع انتخابه، يواصل كو مهمته على رأس الاتحاد لولاية جديدة، بعد ولايته الأولى التي بدأت عام 2015. وكان قد تولى الرئاسة خلفا للسنغالي لامين دياك، الذي يواجه حاليا اتهامات فساد.

وشهدت الجمعية العمومية للاتحاد الدولي لألعاب القوى انتخاب جميع النواب الأربعة للرئيس، وكذلك الأعضاء الـ13 في مجلس الاتحاد، وذلك من بين إجمالي 50 مرشحا.

في غضون ذلك، أعلنت وحدة النزاهة في الاتحاد الدولي لألعاب القوى إيقاف الإماراتي أحمد الكمالي مؤقتا لخرقه قوانين الترشح والنزاهة خلال حملة ترشحه لمنصب نائب رئيس الاتحاد. وجاء الإيقاف بسبب إخلاله بالأنظمة الداخلية التي حددها الاتحاد قبل الانتخابات.

ويتعين على المرشحين احترام بعض القواعد خلال فترة ترشحهم، لا سيما في ما يتعلق بنفقات حملة الترشيح (25 ألف يورو كحد أقصى) وعدم منح هدايا إلا إذا كانت قيمتها متدنية جدا.

وحققت وحدة النزاهة في وجود قضايا رشاوى مالية وهدايا وتصرفات تخرق قوانين الترشح والنزاهة خلال الحملة الانتخابية للكمالي عضو الاتحاد الدولي لألعاب القوى منذ 2011. وبناء على التحقيقات، تم سحب البطاقة الخاصة بالمرشح الإماراتي في اجتماع الجمعية العمومية، كما تم شطب اسمه من اللوحة الموجودة على طاولة مجلس إدارة اتحاد الدولي كونه عضوا.

دلالات

المساهمون