اليوم قمة الدوري المصري..الزمالك يخطط لإفساد فرحة الأهلي باللقب

اليوم قمة الدوري المصري..الزمالك يخطط لإفساد فرحة الأهلي باللقب

09 يوليو 2016
قمة تخلو من الرهان ولكن نكهتها في مواجهتها (Getty)
+ الخط -
يلتقي الأهلي والزمالك اليوم، في القمة 112 في المباراة الختامية للدوري المصري لكرة القدم، في إطار المرحلة الرابعة والثلاثين والأخيرة، ليكون الشعار هو "بطولة خاصة"، خصوصا حسم الأهلي للبطولة من الجولة قبل الماضية أمام الإسماعيلي.

وبالرغم من أن المباراة تحصيل حاصل، إلا أنها تكتسي أهمية خاصة بدليل الأزمات الكثيرة التي انفجرت قبلها، وعلى رأسها طاقم التحكيم الذي رفض الناديان أن يكون مصريا، إضافة إلى رفض الزمالك تأجيلها على خلفية مشاركة نجم الأهلي رمضان صبحي مع منتخب الشباب أمام أنغولا في الدور الأخير لتصفيات البطولة الأفريقية.

فرصة الزمالك لإنقاذ موسمه
ولا تنسى الجماهير البيضاء القمة 110 التي خسر فيها الفريق بهدفين لمؤمن زكريا ليتم تأجيل حسم الدرع لصالح الزمالك للمباراة التي تعادل فيها الأهلي مع سموحة، وهي تطمع في فوز يفسد على الأحمر فرحته، ولعل هذا ما دفع مرتضى منصور لأن يقول: "ننتظر الأهلي يوم 9 يوليو" ، خاصة بعد أن تواصلت عروض ونتائج الأهلي المتواضعة في الفترة الأخيرة وتعادل مع الاتحاد السكندري بهدف لكل فريق في إطار الجولة قبل الأخيرة بصرف النظر عن غياب العديد من العناصر الرئيسية التي تعود في القمة.

وتزداد حساسية هذه المباراة بعد أن شكك رئيس الزمالك في فوز الأهلي بالدرع للمرة 38 في تاريخه، وأعلن اللجوء للمحكمة الرياضية الدولية بدعوى مجاملة الحكام للبطل بضغوط من الرعاة لأسباب تسويقية.

تراجع محير للأهلي
وتأتي المباراة في ظل سقوط أفريقي مدو للأهلي بخسارته في أول مباراتين بالدور ربع النهائي لبطولة دوري أبطال أفريقيا أمام زيسكو يونايتد الزامبي 3/2 وأسيك ميموزا الإيفواري 2/1 في إطار المجموعة الأولى إضافة إلى تعادل غير مرض لجماهيره أمام الاتحاد السكندري محليا ، فيما يتصدر الزمالك المجموعة الثانية برصيد 3 نقاط بفوزه في المباراة الأولى على إنييمبا النيجيري بهدف دون رد بعد استبعاد وفاق سطيف الجزائري وإلغاء نتيجة مباراته أمام صن داونز بسبب اقتحام جماهيره لملعب المباراة.

والتقى الأهلي والزمالك لآخر مرة في مباراة الدور الأول وفاز الأحمر بهدفين دون رد تحت قيادة عبد العزيز عبد الشافي زيزو كمدير فني مؤقت، والذي استبعد النجم عماد متعب من المباراة لأسباب تأديبية، وهي الهزيمة التي أطاحت بجهاز أحمد حسام ميدو وحازم إمام.. وكان الموسم بدأ بهزيمة الزمالك أمام الأهلي 3/2 في كأس السوبر المحلي بالإمارات. يدخل الأهلي اللقاء الكبير بطلا للمسابقة برصيد 75 نقطة بعد تعادله مع الاتحاد السكندري 1/1 في الجولة قبل الأخيرة، وفاز في 23 وخسر في أربع وتعادل في ست مباريات، فيما يدخل الزمالك وصيفا له برصيد 68 نقطة بعد تعادله مع سموحة السكندري 1/1، وقد فاز في 20 مباراة وخسر في خمس وتعادل في ثماني مباريات... وسجل الأحمر 65 هدفا واهتزت شباكه 24 مرة، فيما أحرز الزمالك 49 هدفاً واهتزت شباكه 25 مرة.

حل المشاكل قبل القمة
ونجح كل معسكر في حل الأزمات الداخلية وعقد عدة جلسات نفسية مع اللاعبين، فالأهلي تخلص من أزمة عماد متعب الذي سجل هدف لقاء الاتحاد، وحاول إسدال الستار على الانتكاسة النفسية للحارس شريف إكرامي الذي تسبب في الهدف الثاني في مرماه خلال لقاء أسيك ميموزا في دوري أبطال أفريقيا بصرف النظر عن قرار مشاركته في القمة.

ولا توجد سوى مشكلة صالح جمعة الذي قرر الجهاز الفني أن يتدرب منفردا ثلاثة أيام بعد مقاطعته تدريبات المستبعدين من مباراة الاتحاد السكندري، فيما يعود رمضان صبحي الغائب عن آخر مباراتين بعد تعافيه من إصابة عضلة السمانة، وأيضا أحمد فتحي وحسام عاشور في الوقت الذي يتواصل فيه غياب عبد الله السعيد.

أما الزمالك فقد تدخل أبناء النادي وتم احتواء أزمة الجهاز الفني نفسه بعد هجوم رئيس النادي عليه عقب ضياع درع الدوري، كما تم احتواء الأزمة مع أيمن حفني ومحمد كوفي. ومن جانبه قال أسامة عرابي المدرب العام للأهلي إن الجهاز يهتم بمباراة الزمالك باعتبارها قمة الكرة المصرية من منطلق أن لها حسابات جماهيرية خاصة.

وأضاف في تصريحات للموقع الرسمي للنادي أن الفريق جاهز للقمة وعقد أكثر من محاضرة فنية لتوضيح واجبات كل لاعب وفقا لخطة المباراة والتشكيل المنتظر على ضوء متابعة مباراة الزمالك أمام سموحة وما قبلها.

وأكد عرابي أن المدرب الهولندي لم يستقر على التشكيل المنتظر، مشيرا إلى أنه مطمئن لجاهزية كل اللاعبين بعد الدفع بالعديد من العناصر في لقاء الاتحاد السكندري، وأصبح اللاعب الأساسي في مستوى الاحتياطي، مضيفا أن مباراة الزمالك فرصة للاطمئنان على الفريق قبل مباراة الوداد البيضاوي المغربي في دوري الأبطال الأفريقي.

المساهمون