النفط يكسب 9% هذا الأسبوع... والأسهم تتجه صعوداً

النفط يكسب 9% هذا الأسبوع... والأسهم تتجه صعوداً

19 يونيو 2020
الصورة
طلب النفط يتزايد مع استعادة تدريجية للنشاط الاقتصادي(فرانس برس)
+ الخط -
واصلت أسعار النفط حصد المكاسب، اليوم الجمعة، مع تزايد الإشارات على التزام "أوبك" وحلفائها بتخفيضات الإنتاج المتفق عليها، لتكسب نحو 9% خلال أسبوع، فيما اتجهت مؤشرات الأسهم في البورصات العالمية نحو الصعود.
وارتفع النفط أكثر من 1%، اليوم الجمعة، لتعزز الأسعار مكاسب حققتها في الجلسة السابقة، بعدما تعهد منتجو "أوبك" وحلفاؤها بالوفاء بتعهدات إزاء خفض الإمدادات، وقال متعاملان كبيران للنفط إن الطلب يتعافى بشكل جيد.
وبحلول الساعة 6:39 بتوقيت غرينتش، ارتفع سعر برميل العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت 61 سنتاً أو ما يعادل 1.5% إلى 42.12 دولاراً، وهو أعلى مستوى في أكثر من أسبوع.
كما صعد سعر برميل العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 60 سنتاً أو ما يعادل 1.5% إلى 39.44 دولاراً، وفقاً لبيانات "رويترز".
وارتفع الخامان القياسيان نحو 2%، أمس الخميس، ويتجهان صوب تحقيق مكسب أسبوعي بنحو 9%.
وتلقت السوق الدعم من خطط للعراق وكازاخستان لتعويض إنتاج زائد، في مايو/ أيار، عن تعهداتهما بخفض الإمدادات. وجاءت الوعود خلال اجتماع للجنة تراقب الامتثال وتضم أعضاء من "أوبك" وحلفائها في ما يُعرف باسم مجموعة "أوبك+".
محلل السوق لدى "أواندا" جيفري هالي قال إنّ الأسعار تبدي "متانة عند تلك المستويات، إذ تتجاهل أسواق النفط المخاوف التي تدور حول فئات أخرى من الأصول في الوقت الراهن".
وأضاف: "يشير ذلك إلى أن الأسعار تتلقى الدعم من المشترين الحاضرين، وهو أمر محل ترحيب إذ إنه يعني أن الطلب الحاضر في أنحاء العالم يتعافى، مع ما يترتب على ذلك من آثار على النمو الاقتصادي".
وقال مصرف "إيه.إن.زد" إن تعليقات صادرة عن شركتي تجارة النفط العالميتين "فيتول" و"ترافيغورا" بشأن انتعاش الطلب على النفط، في يونيو/ حزيران، أوردتها "بلومبيرغ"، تقدم الدعم أيضاً للسوق.
وأبلغ كيريل ديمترييف، رئيس صندوق الاستثمار المباشر الروسي، صندوق الثروة السيادي الروسي "آر.بي.سي" أنه لا جدوى من تمديد تخفيضات إنتاج النفط التي تقودها "أوبك" ومنتجون آخرون في ظل تعافي الاقتصادات العالمية والطلب على النفط.

مؤشرات الأسهم
وفي سوق الأسهم، فتحت المؤشرات الأوروبية على ارتفاع، اليوم الجمعة، قبيل اجتماع للمجلس الأوروبي للتفاوض بشأن صندوق لتعافي الاتحاد الأوروبي، فيما صعد سهم "لوفتهانزا" الألمانية بفضل مؤشرات على تحرك في إنقاذ مالي حكومي متعثر.
وصعد المؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية 0.5% بحلول الساعة 7:05 بتوقيت غرينتش، فيما قادت أسهم فرانكفورت المكاسب. وعانى المؤشر الأوروبي كغيره من الأسواق العالمية في مواجهة نوبات جديدة من الإصابات بفيروس كورونا في الصين وعدد من الاقتصادات الأخرى.
وسيعقد المجلس الأوروبي أول اجتماع له لبحث مقترح المفوضية الأوروبية لجمع 750 مليار يورو من الديون لزيادة الإنفاق من أرصدة مشتركة، لتصل قيمتها إلى 1.1 تريليون يورو في الفترة من 2021-2027.
ويواصل عدد المصابين بـ"كوفيد-19" الارتفاع فيما تأكدت إصابة نحو 400 عامل في مسلخ بشمال ألمانيا بالفيروس، أمس الخميس، بينما زادت الحالات في عدة ولايات أميركية وبكين.
وارتفع سهم "لوفتهانزا" 3.5% بعد أن ذكرت صحيفة هاندلسبات أن الملياردير الألماني هاينز هيرمان تيله، أكبر مساهمي الشركة، أبدى اهتماماً بإجراء محادثات مع ساسة ألمان، في أحدث تحرك ضمن خلاف بشأن إنقاذ مالي بقيمة 9 مليارات يورو (10.1 مليارات دولار) لشركة الطيران.
وارتفع المؤشر نيكاي في بورصة طوكيو للأوراق المالية، اليوم الجمعة، إذ تلقى الدعم من آمال حيال تعافي الاقتصاد بعد أن رفعت الحكومة قيوداً على السفر المحلي فُرضت لمنع انتشار جائحة "كوفيد-19".
وأغلق المؤشر نيكاي القياسي مرتفعاً 0.55% إلى 22478.79 نقطة، اليوم الجمعة. وتراجع المؤشر توبكس الأوسع نطاقاً 0.02% إلى 1582.80 نقطة.

المساهمون