النفط يستأثر بأغلب الاستثمارات المباشرة في عُمان

19 نوفمبر 2017
الصورة
ارتفاع المبادلات التجارية للسلطنة (فرانس برس)
+ الخط -

أظهرت بيانات صادرة عن المركز الوطني للإحصاء والمعلومات في سلطنة عُمان أن قطاع النفط استأثر بالنصيب الأكبر من الاستثمارات الأجنبية في السلطنة حتى نهاية الربع الثاني من العام الجاري 2017.

وأوضح المركز في تقرير أوردته وكالة الأنباء العمانية، أمس السبت، أن حجم الاستثمارات الأجنبية المباشرة حتى نهاية يونيو/حزيران بلغ نحو ثمانية مليارات ريال (20.8 مليار دولار)، مشيراً إلى أن نشاط استخراج النفط والغاز استحوذ على نصيب 3.8 مليارات ريال (9.9 مليارات دولار)، بما يعادل 48.2% من إجمالي الاستثمار الأجنبي المباشر.

وحل قطاع الوساطة المالية في المركز الثاني بالنسبة إلى الاستثمارات الأجنبية بقيمة 1.5 مليار ريال بنسبة 18.8%، تليه الصناعات التحويلية بقيمة مليار ريال بنسبة 12.8%، ثم الأنشطة العقارية والإيجارية وأنشطة المشاريع التجارية بنحو 643.6 مليون ريال بنسبة 8%، والقطاعات الأخرى بقيمة 972 مليون ريال بنسبة 12.1%.

وبحسب النشرة الإحصائية، فإن المملكة المتحدة تأتي في صدارة قائمة الدول في الاستثمار الأجنبي المباشر في السلطنة حتى نهاية الربع الثاني من العام، بقيمة 3.29 مليارات ريال، تليها الإمارات بنحو 943.7 مليون ريال، ثم دولة قطر في المرتبة الثالثة باستثمارات 457.5 مليون ريال، تليها دولة الكويت بقيمة 429.4 مليون ريال، والبحرين بنحو 371.5 مليون ريال.

وحول المعاملات التجارية أشار التقرير إلى أن إجمالي المبادلات التجارية (الواردات والصادرات بما فيها النفطية) سجّلت حتى نهاية مارس/ آذار 5.2 مليارات ريال، مقابل نحو 4.6 مليارات، بزيادة 13% عن نفس الفترة من 2016.

وبلغ إجمالي الواردات نحو 2.3 مليار ريال، مقابل نحو ملياري ريال، وشكّلت السلع المستوردة عبر المنافذ البحرية النسبة الكبرى، إذ بلغت 1.1 مليار، مشكّلة ما نسبته 47.7% من إجمالي السلع المستوردة.



دلالات

المساهمون