النظام السوري يواصل تقدمه بريف اللاذقية

النظام السوري يواصل تقدمه بريف اللاذقية

18 فبراير 2016
الصورة
المعارضة تسيطر على نحو خمسة عشر قرية باللاذقية (Getty)
+ الخط -

تمكنت قوات النظام السوري المدعومة بمليشيات محلية وأجنبية من تحقيق تقدم هام في منطقة ريف اللاذقية الشمالي، عبر السيطرة على بلدة كنسبا وقلعة السلف القريبة منها، ليصبح قاب قوسين أو أدنى من القضاء بشكل كامل على وجود المعارضة السورية بريف اللاذقية الشمالي.

وأكد الناشط عمر البانياسي، لـ"العربي الجديد"، انسحاب المعارضة السورية صباح اليوم الخميس، من قلعة الشلف وبلدة كنسبا، أكبر البلدات التي كانت تحتفظ بالسيطرة عليها بريف اللاذقية، لتتقدم قوات النظام إلى المنطقتين.

ويأتي ذلك، بعد يوم واحد من سيطرة النظام على قرى شير القبوع ومرج الزاوية والعيدو والقسطل، بالإضافة إلى سيطرته على قمتين استراتيجيتين في المنطقة، ما أدى لرصدها خطوط إمداد المعارضة، الأمر الذي اجبر قوات المعارضة على الانسحاب من كنسبا اليوم.

ولفت البانياسي، إلى أن تقدم النظام تحقق بفضل الغارات الجوية الروسية من جهة، وبسبب تمكنه من السيطرة على النقاط الجبلية العالية، التي تحكم خطوط الإمداد في المنطقة.

وبهذا التقدم بات النظام على بعد أقل من خمسة عشرة كيلو مترا من مدينة جسر الشغور بريف إدلب الغربي، وأصبحت سيطرة المعارضة في ريف اللاذقية الشمالي تقتصر على أقل من خمسة عشر قرية، منها نحو تسع قرى في جبل الأكراد قرب الحدود الإدارية لمحافظة إدلب ونحو ست قرى في منطقة جبل التركمان قرب الحدود التركية.

اقرأ أيضاً "التايمز": حلب مدينة أشباح يحاصرها التجويع

المساهمون