النظام السوري يكثّف القصف على إدلب وحماة

النظام السوري يكثّف القصف على إدلب وحماة ويفشل في التقدم باللاذقية

31 يوليو 2019
الصورة
تسبّب القصف على كفرزيبا بمقتل طفلين وإصابة امرأة (Getty)
+ الخط -
شنّت طائرات النظام السوري، صباح اليوم الأربعاء، غارات على أطراف مدينة خان شيخون، جنوب إدلب، والمنطقة الواصلة من جنوب إدلب إلى ريف حماة الشمالي، وذلك بعد ساعات من استهداف خان شيخون وبلدة كفرزيتا بريف حماة الشمالي، بغارات عدّة.

وألقى الطيران المروحي، فجر اليوم، براميل متفجّرة على بلدتي اللطامنة وكفرزيتا وقرية الزكاة في ريف حماة الشمالي، بينما قصفت قوات النظام بالمدفعية بلدات كفرزيتا واللطامنة وحصرايا والأربعين والزكاة والقاهرة والمنصورة وتل واسط وزيزون والحميدية في الريف ذاته.

وقد تسبّب القصف على مدينة كفرزيبا بالقرب من مدينة أريحا، بمقتل طفلين اثنين وإصابة امرأة بجروح، جراء غارة جوية لمقاتلة حربية بالصواريخ المتفجرة ألقتها دفعة واحدة على منازل المدنيين، بحسب ما أفادت به فرق الدفاع المدني، في حين أدى القصف على أريحا بريف إدلب، إلى انهيار مبنى من خمسة طوابق.

وقال الدفاع المدني، في منشورات على صفحته في "فيسبوك"، إنّ فرقه أنقذت بعد عمل لساعات، شابين من تحت الأنقاض، مشيراً إلى أنّ البناء تعرّض للقصف، منذ يومين، ما أدى إلى زعزعته وانهياره بشكل شبه كامل، الليلة الماضية.

وكانت طائرات النظام الحربية قصفت بشدّة المدينة، قبل يومين، ما أسفر عن مقتل 16 شخصاً وأكثر من 50 جريحاً، ودمار في المحال التجارية والممتلكات ومبنى البلدية ونقابة المعلمين.

في المقابل، استهدفت الفصائل المقاتلة، بالقذائف والصواريخ، قوات النظام في مناطق حيالين وتل ملح والجبين ومعسكر بريديج وتل صلبا والحاكورة وشيزر بريف حماة الشمالي الغربي.

وفي القطاع الشمالي، تجدّدت الاشتباكات على محاور في ريف اللاذقية الشمالي، فجر اليوم الأربعاء، بين قوات النظام ومقاتلي الفصائل، حيث تحاول قوات النظام بغطاء جوي ومدفعي التقدم في المنطقة عبر هجمات متكررة، خلال الأيام الأخيرة.

وقالت مصادر محلية، إنّ قوات النظام أخفقت مجدداً بالتقدم في محور الكبانة التي تسيطر عليها فصائل المعارضة في ريف اللاذقية.

وأفادت وكالة "إباء" التابعة لـ"هيئة تحرير الشام"، بأنّ المقاتلين تصدّوا لمحاولة تقدم قوات النظام في محور الكبانة، بعد استهدافها بأكثر من 100 غارة جوية إضافة إلى قصف مدفعي وصاروخي، ما أسفر عن مقتل مجموعتين كاملتين من قوات النخبة التابعة للقوة المهاجمة إضافة إلى عشرات الجرحى، بحسب الوكالة.

كما أعلن "الحزب الإسلامي التركستاني"، صدّ محاولة تقدم لقوات النظام على هذا المحور، مشيراً إلى مقتل العشرات من قوات النظام، وسط قصف عنيف من الطيران الحربي وراجمات الصواريخ على المنطقة.

وتقع قرية الكبانة التي تحاول قوات النظام السيطرة عليها على أهم التلال الاستراتيجية في ريف اللاذقية، وتُعتبر أبرز مواقع المعارضة في جبل الأكراد.

وتحظى القرية بأهمية استراتيجية، تتيح للطرف الذي يسيطر عليها رصد مساحات كبيرة من ريفَي حماة وإدلب الغربي، إلى جانب قرى ريف اللاذقية الشمالي.