النظام السوري يفرج عن معتقلين بموجب صفقة مع "داعش"

النظام السوري يفرج عن معتقلين بموجب صفقة مع "داعش" بشأن مختطفي السويداء

21 أكتوبر 2018
ترجيحات بصفقة سرية لتخفيف حدة المعارك بالسويداء(Getty)
+ الخط -

وصلت حافلة تقل مجموعة من النساء والأطفال، اليوم الأحد، كان قد أفرج عنهم النظام السوري بموجب الصفقة  مع تنظيم "داعش" الإرهابي، مقابل الإفراج عن بعض المختطفين من محافظة السويداء.

وقال مسؤول أمني في معبر قلعة المضيق بريف حماة، لوسائل إعلام محلية إنه تم الإفراج عن 17 معتقلة وسبعة من أطفالهن صباح أمس السبت، خلال صفقة التبادل التي تمّت بين تنظيم "داعش" وقوات النظام، حيث دخلن إلى محافظة إدلب من معبر مدينة قلعة المضيق بريف حماة.

وأوضح المسؤول أن وصولهن إلى المعبر تم دون أي تنسيق مسبق مع المعبر، وأن النساء ذهبت كل منهن إلى معارفهنّ أو أقاربهن الموجودين في المنطقة.

ولفت المسؤول الأمني إلى أن معظم الأسيرات المحررات هنّ من مدينة داريا بريف دمشق، اثنتان منهن من محافظة القنيطرة، واثنتان من محافظة حمص، مؤكّدًا على أنهن لا ينتمين لتنظيم "داعش"، ولا صلة تربطهن بالتنظيم.



وكان النظام أفرج عنهن أمس على أساس أنهن زوجات لعناصر من تنظيم "داعش"، مقابل إفراج التنظيم عن مخطوفتين وأربعة أطفال من مختطفات السويداء.

 وقال المجلس المحلي الثوري في مدينة قلعة المضيق إنّ أربع نساء منهن اعتقلن لمدد تراوحت بين سنتين وأربع سنوات، أما من تبقّين فلم تتجاوز مدة اعتقالهن الشهر، مشيرًا إلى أنّ غالبيتهن تجاوزن سن 35 من العمر، وبحسب ما قلن عند وصولهن
للمعبر عند أخذ المعلومات، أنه تم اعتقالهن من مدة قريبة بشكل تعسفي وبعضهنّ من الطريق، ودون توجيه أي تهم مباشرة لهن، ولم يكن يعرفن أنهن في طريقهن إلى إدلب.

ونفى قيادي في "الجبهة الوطنية للتحرير" ما تم تداوله من قبل بعض النشطاء بشأن اعتقال المفرج عنهن من قبل الفصائل العسكرية الموجودة في نقطة قلعة المضيق، وأكّد أنهم أفرجوا عن المحررات بعد وصولهنّ إلى المعبر.

ورجح ناشطون أن يكون النظام خدع تنظيم "داعش" من خلال الإفراج عن معتقلات ليس لهن صلة بالتنظيم، أو أنّ هناك صفقة سريّة أخرى بين الطرفين تهدف إلى تخفيف حدة المعارك الدائرة في بادية السويداء.

وكانت وكالة أنباء النظام الرسميّة "سانا" قالت إن الإفراج عن المختطفين جاء بعد "عملية نوعيّة للجيش السوري"، دون كشف تفاصيلها، فيما صرّح محافظ السويداء اللواء عامر العشي لوسائل الإعلام أنّه " نتيجة الحصار المحكم الذي يفرضه الجيش على التنظيمات الإرهابية تم وبجهود الجهات المعنية تحرير ستة مختطفين، والعمل جارٍ على إطلاق سراح البقية".

من جهتها، نقلت شبكة "السويداء 24" عن مصدر إعلامي في "حركة رجال الكرامة" في محافظة السويداء قوله إن عملية تبادل جزئية جرت أمس السبت في البادية السورية، أفرج خلالها التنظيم عن ستة مختطفين من السويداء، مقابل 17 معتقلة لدى النظام السوري من زوجات مقاتلي التنظيم و8 أطفال من أبنائهن، على أن يتم الإفراج عن بقية المختطفين لدى التنظيم على مرحلتين في الأيام المقبلة، مقابل الإفراج عن 60 امرأة لهن علاقة بالتنظيم.

وحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن عملية الإفراج جرت مقابل فدية مالية تقدر بـ27 مليون دولار دون معرفة الجهة التي ستدفع الفدية، مشيرا إلى أنه تم إخفاء قضية الفدية لكي لا يقال إن روسيا تدعم الإرهاب.